Lights between Oceans أمومة مع وقف التنفيذ

23 أيلول 2016 | 00:00


عندما قرأ مايكل فاسبندر (المرشح للاوسكار عن دوره في فيلم Steve Jobs) سيناريو فيلمLights between Oceans المشارك في مهرجان البندقية والمقتبس من بست سيلر يحمل العنوان نفسه، والمترجم الى 35 لغة للكاتبة الاوسترالية أم.ال. ستيدمان، تأثر بقصة الحب بين البطلين طوم وايزابيل، الى درجة أن اغرورقت عيناه بالدموع.

عندما التقى مايكل فاسبندر كاتب سيناريو الفيلم ومخرجه ديريك كيانفرانس، سأله: "هل أغرمت بقوة في السابق؟" ضحك مايكل ورد بالايجاب، لكن ما ان التقى بطلة الفيلم السويدية اليسيا فيكاندر (الفائزة بالأوسكار عن دورها في The Danish Girl) وقدم الى جانبها قصة الحب المؤثرة تلك، ادرك انه لم يشعر يوما بمشاعر الحب كما حصل مع اليسيا التي اصبحت حبيبته الحقيقية اثناء تصوير الفيلم.
انها قصة طوم شيربورن (مايكل فاسبندر) الجندي السابق الذي لا يزال يحمل اثار جروح نفسية من الحرب العالمية الاولى التي رأى فيها الويلات، مما يدفعه الى العيش بعزلة مع زوجته ايزابيل (اليسيا فيكاندر) على جزيرة نائية في اوستراليا، ويعمل حارسا لمنارتها. رغم حبهما الكبير، تبدو سعادتهما ناقصة بسبب اجهاض ايزابيل وعدم قدرتها على الانجاب مرة اخرى. لكن القدر يتدخل عندما يتحطم مركب على شاطئ الجزيرة وعلى متنه جثة رجل وطفلة لا تزال على قيد الحياة. ايقاع الفيلم البطيء يتغيّر ويمتلئ بالدينامية مع وصول الطفلة الى حياتهما، فهما يظنان أن القدر يمنحهما أخيرا فرصة للسعادة. ايزابيل تقنع زوجها بعدم ابلاغ السلطات، لكن القدر شاء أن تظهر هانا (رايتشل وايز) ام الطفلة لوسي بعد سنوات عدة...
مجددا ديريك كيانفرانس مخرج Blue Valentine وThe Place Beyond The Pines ينجذب الى قصص الحب والابوة، لكنه يقدم اجواء تذكرنا بالافلام المقتبسة من روايات نيكولاس سباركس (الحب الرومانسي في اطار بحري مثل The Note Book وDear John وNights in Rodanthe وغيرها). كما يعمل للمرة الاولى مع شركات انتاج هوليوودية ضخمة مثل دريم واركس وديزني، ويتخلى ايضا للمرة الاولى عن ممثله المفضل راين غوسلين لمصلحة مايكل فاسبندر. فاسبندر المؤثر في دور الرجل المنطوي على نفسه والمسكون بمشاعر الذنب والحزن، والمستعد لكل شيء من اجل اسعاد زوجته التي جعلته يستعيد حبه للحياة. زوجة هي البارعة اليسيا فيكاندر التي تسرق مجددا الاضواء من كل من حولها بادائها الحقيقي والمقنع لشخصية المرأة التي لا تستطيع الحصول على طفل وترغب فيه مهما يكن الثمن. من دون ان ننسى العنصر الثالث والاساسي في انجاح الفيلم، الممثلة رايتشل وايز المثالية في دور هانا التي ظنت انها خسرت زوجها وطفلتها الى الابد. اضافة الى الاداءات الناجحة، تشكّل القصة الدرامية المؤثرة التي تخاطب القلب والمشاعر بشكل اساسي، احد ابرز مقومات قوة هذا الفيلم الطويل نسبيا والبطيء نوعا ما في قسمه الاول. ويساند القصة تصوير ساحر لطبيعة بحرية مهجورة وقاسية ادارها ادام اركاباو (Animal Kingdom وMacbeth) وعرض لمعضلات اخلاقية بين امرأة ربّت واخرى حُرمت امومتها ورجل حائر بين الاثنتين، يتآكله الشعور بالذنب، وسط الموسيقى المؤثرة والدموع.
الفيلم ابتداء من الخميس 22 ايلول في صالات غراند وامپير.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

طريقة الدفع

عبر بطاقة الإئتمان الخاصة بك.

NetCommerce

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني