إطلاق حملة التوعية على الشفّة الأرنبية: وزارة الصحة غطّت 27 جراحة

8 أيلول 2016 | 00:00

أبو فاعور ومنظمو حملة التوعية على الشفة الأرنبيّة في لبنان.


أطلق وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور حملة التوعية على الشفة الأرنبية في مؤتمر صحافي عقد بدعوة من مؤسسة GSM MENA المتخصّصة بتشوّه الشفة الأرنبية في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، بحضور رئيس الجامعة الدكتور فضلو الخوري، وممثلين عن القيادات الأمنية وعدد من المعنيين والمتخصّصين. وتهدف الحملة إلى تسليط الضوء على حالات الشفة الأرنبية وسقف الحلق المشقوق ورفع مستوى الوعي تجاه هذه العيوب الخلقية ومسبباتها وإعطاء الأمل للمريض وعائلته وشرح كيفية الحصول على الدعم الطبي. وشدد الدكتور فضلو الخوري على أهمية إطلاق حملة التوعية على الشفة الأرنبية، لافتاً إلى ضرورة جبه التحديات القائمة خصوصاً أن الكثيرين يحتاجون إلى المساعدة. وأبدى اعتقاده بأن ثمة إمكانات للقيام بالمزيد من المبادرات.
بدوره تناول الوزير أبو فاعور موضوع الشفة الأرنبية، موجهاً التحيّة الكبرى إلى مؤسسة GLOBAL SMILE وفريق العمل، مشيراً الى أن موضوع الشفة الأرنبية يتجاوز حدود التشوّه الخلقي إذ ان هناك مصاعب في الأكل والتنفس والاندماج الإجتماعي في مجتمع يتعامل بشكل بدائي مع الأوضاع الخاصة. لذلك فإن معالجة الشفة الأرنبية ليست مسألة تجميلية بل هي مسألة طبية. والمعدلات في لبنان مرتفعة إذ وفق إحصاءات 2013 لدينا حالة لكل 440 شخصاً، أي أكثر من اثنين بالألف، ما يعادل نحو 197 حالة شفة أرنبية في السنة. والحالات المصابة بحاجة إلى علاج ومن ثم إلى إعادة تأهيل، وما تقوم به وزارة الصحة ليس منة بل يأتي من ضمن مسؤولية الدولة تجاه المواطنين اللبنانيين وغير اللبنانيين خصوصاً إذا كانوا أطفالاً. وذكر ابو فاعور أنه في العام 2015 تمّ توفير التغطية لـ27 عملية جراحية، بتكلفة 37 مليون ونصف مليون ليرة لكل عملية، مضيفاً أن الإمكانات المالية الموجودة لا توفر كل الحاجات، وهذا ما يؤدي إلى صراع مع عدد من المستشفيات، خصوصاً مع الجامعة الأميركية التي لا تحوّل إليها وزارة الصحة إلاّ الحالات التي لا مكان لها أو علاج لها في مستشفيات أخرى. وكل ذلك يؤكد ضرورة دعم موازنة وزارة الصحة وتعزيزها. وختم أبو فاعور: "ان إنفاقنا على الشخص يبلغ 700 دولار وهو رقم متهاود جداً قياساً بدول أخرى تقدم المستوى نفسه من الخدمة ولكنها تدفع أموالاً أكثر". وتمنى توافر إمكانات إضافية "لعلها تأتي من النفط إذا ما ترك منه السياسيون شيئاً".

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني