إنضمام 48 أستاذاً جديداً ً للأميركية بينهم 18 أجنبياً

27 آب 2016 | 00:00

انضمّ إلى الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) للسنة الدراسية المقبلة 48 أستاذاً جديداً من ذوي الخبرة العالية والمتنوعة. وأُقيم برنامج توجيهي لهم يمكّنهم من التفاعل المباشر مع رئيس الجامعة، والإدارة العليا، وعمداء الكليات، وممثلين عن مختلف المراكز البحثية والخدماتية.
وفي الجلسة الافتتاحية من البرنامج التوجيهي، قال رئيس الجامعة فضلو خوري: "هذه هي السنة حين نبدأ النظر إلى أمور مثل إصلاح المناهج الدراسية. ما هو المحتوى الذي نقدّمه للطلاب؟ كيف نقدّمه هنا، وربما إلى جمهور أوسع؟ في رأينا كقيادة، لم يسبق أن توافرت للجامعة فرصة أفضل منذ بداية الحرب لإعلاء صوتنا بطريقة فعالة، ولإيصال رسالتنا إلى مجتمعنا وما بعده. وأنتم جزء أساسي من ذلك. أعتقد أنكم قادمون إلى لبنان والجامعة الأميركية في بيروت في لحظة مفصلية، وأتوقّع أن يكون المستقبل مثيراً بطريقة إيجابية".
والأساتذة الثمانية والأربعون الجُدُد الذين ينضمون إلى الجامعة في فصل الخريف الأكاديمي يضمّون 18 أستاذاً يأتون من خارج لبنان، وتحديداً من الولايات المتحدة (7)، وبريطانيا (3)، وكندا (2)، وأيرلندا (1)، وإسبانيا (1)، وفرنسا (1)، وألمانيا (1)، وبولندا (1) واليونان (1). كذلك يعود إلى لبنان من الخارج أساتذة آخرون، لبنانيون وعرب، للانضمام إلى الجامعة.
أكثرية الأساتذة الجُدُد، 23 منهم، التحقوا بكلية الآداب والعلوم. 12 التحقوا بكلية الطب، 6 التحقوا بكلية الهندسة والعمارة، 3 التحقوا بكلية العليان لإدارة الأعمال، والتحق اثنان بكلية العلوم الزراعية والغذائية، فيما انضم واحد إلى كلية العلوم الصحية وآخر إلى معهد عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard