بايدن يعتذر لعدم زيارته تركيا بعد محاولة الانقلاب

25 آب 2016 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان -الى اليمين - ونائب الرئيس الاميركي جو بايدن خلال مؤتمر صحافي مشترك في أنقرة أمس.(أ ف ب)

اعتذر نائب الرئيس الاميركي جو بايدن أمس من الرئيس التركي رجب اردوغان لعدم مجيئه الى تركيا بعيد الانقلاب الفاشل منتصف تموز الماضي.

وقال لاردوغان الذي انتقد بمرارة حلفاءه الغربيين وخصوصا واشنطن لعدم تضامنهم معه اثر المحاولة الانقلابية وعدم زيارتهم انقرة: "انا اعتذر. وددت لو اني جئت في وقت مبكر".
لكنه اضاف خلال مؤتمر صحافي مشترك في انقرة مع اردوغان انه يتعين على انقرة تقديم المزيد اذا كانت تريد ضمان تسليم الداعية الاسلامي فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء المحاولة الانقلابية. وأوضح ان "الوقت الذي سيستغرقه ذلك يتوقف على الادلة الموثوق بها التي سيكون ممكنا تقديمها. وحتى أمس لم تكن هناك ادلة مقدمة". وأكد انه "عندما تذهب الى محكمة اميركية لا يمكنك ان تقول +هذا رجل سيئ+. عليك ان تقول +هذا هو الرجل الذي ارتكب الجريمة بشكل واضح".
كما ابدى استغرابه للتكهنات المنتشرة في تركيا عن حماية الولايات المتحدة لغولن.
وتساءل نائب الرئيس الاميركي: "هل يمكنك ان تتخيل اننا سنكون سعداء بوجود دولة عسكرية أخرى (في تركيا)؟ لم تكن علاقاتنا على ما يرام مع حكوماتكم العسكرية السابقة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard