واشنطن توسع المواجهة مع "داعش" إلى ليبيا غارات جوية على مواقع التنظيم في سرت

2 آب 2016 | 00:37

المصدر: (و ص ف، رويترز)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز)

مقاتل ليبي موال لحكومة الوفاق الوطني يهرول للاحتماء فيما مقاتل آخر يحمل رفيقاً جريحاً على ظهره خلال اشتباكات مع "داعش" في سرت الاحد. (رويترز)

فتحت الولايات المتحدة جبهة جديدة ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش)، إذ شنّ سلاح الجو الأميركي غارات جوية على مواقع للتنظيم المتشدد في مدينة سرت الليبية بناء على طلب من حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الامم المتحدة.
وقال رئيس الوزراء الليبي فائز السراج إن الحكومة الليبية طلبت من الولايات المتحدة شن غارات جوية على "داعش" في معقله الساحلي السابق مدينة سرت وإن أولى الغارات نفذت أمس.
وأضاف في بيان بثه التلفزيون الرسمي: "فعلاً بدأت أولى هذه الغارات هذا اليوم على مواقع محددة في مدينة سرت محدثة خسائر فادحة في صفوف العدو وآلياته".
وأوضح إن رئاسة الوزراء قررت "تفعيل مشاركتنا" في الائتلاف الدولي لمحاربة "داعش". وأضاف: "قرر المجلس الرئاسي بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي طلب دعم مباشر من الولايات المتحدة الاميركية لتوجيه غارات جوية محددة الى معاقل تنظيم الدولة داعش في مدينة سرت وضواحيها وبالتنسيق المباشر مع المجلس الرئاسي وقيادة غرفة العمليات... أود في هذه المناسبة التأكيد بما لا يدعو إلى الشك أن العمليات في هذه المرحلة تأتي في إطار زمني محدد ولن تتجاوز مدينة سرت وضواحيها".
وأفاد السراج أن الدعم الدولي على الأرض سيقتصر على المساعدة الفنية واللوجستية.
وفي واشنطن، صرّح الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" بيتر كوك إن الرئيس باراك أوباما وافق على شن الغارات. وقال: "القوات المتحالفة مع حكومة الوفاق الوطني نجحت في استعادة أراض من تنظيم الدولة الإسلامية حول سرت حتى الآن وستواصل الولايات المتحدة استهداف التنظيم بغارات جوية إضافية في سرت لتمكين حكومة الوفاق الوطني من احراز تقدم حاسم واستراتيجي".
وأعلن ان "الغارات التي نفذت استهدفت موقعاً محدداً لدبابة، كما استهدفت غارة ثانية سيارتين للتنظيم". وأشار الى أن أقل من 1000 وربما بضع مئات من مقاتلي "داعش" لا يزالون في سرت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard