أوبرا ستوديو "Elisir d'amore" في الأنطونيّة تعيد مقاربة أسطورة تريستان وإيزولده

29 تموز 2016 | 00:00

مشهد من الأوبرا.

في الباحة الخارجية لحرمها في الحدت - بعبدا، في الهواء الطلق، قدّمت الجامعة الأنطونيّة بالتعاون مع المعهد الوطني العالي للموسيقى أوبرا ستوديو "Elisir d'amore" أو "إكسير الحب" للإيطالي غايتانو دونيتزتي خلال أمسيتين متتاليتين.
ويعيد العرض الكوميدي، وهو إنتاج مشترك ما بين الجامعة الأنطونيّة والكونسرفاتوار، مقاربة أسطورة تريستان وإيزولده.
وخلال ساعة ونصف الساعة، تابع الجمهور المسرحية التي حملت توقيع المخرج روبرتو كاتالانو Roberto Catalano، واختار هذا الأخير أن يضع النصً في حقبة الستينات من القرن الماضي، فجاءت الأكسسوارات والديكورات متلائمة. أمّا حوادث القصّة فدارت في شقّة في مانهاتن وتحوّلت "أدينا" إلى طالبة أتت إلى نيويورك سعياً لاستكمال دراستها في حين تحوّل "نيمورينو" إلى عامل بناء.
شارك في العمل الّذي يُعدّ من أعظم البل كانتو وأكمله دونيتزتي عام 1832، ما يزيد عن السبعين فنانًا بين مغن وعازف من تلامذة الغناء في المعهد الوطني العالي للموسيقى وأوركسترا جيوفانيلي ميديترانيا Orchestra GiovanileMediterranea– باليرمو، إضافة إلى جوقتي الجامعة والكونسرفاتوار الوطني، وأدّى التينور ماركو تشابوني Marco Ciaponi الحائز الجائزة الأولى في مسابقة 2015 Voce Verdiane دور نيمورينو وقامت السوبرانو ميرا عقيقي بدور أدينا.
وشارك في العمل أيضاً كل من سيزار ناسي في دور دولكامارا وفرانشيسكو فولتاجيو في دور بلكور وفديريكا فالديتا وماريا ضو في دور جيانيتا. أما الإدارة الموسيقية فكانت للأب توفيق معتوق، في وقت وقّع السينوغرافيا إيمانويل سنيسي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard