روسيا أعلنت ضرب أكثر من 50 هدفاً لـ"داعش" قرب تدمر التنظيم تحدث عن إسقاط مقاتلة سورية فوق دير الزور

15 تموز 2016 | 00:00

المصدر: (و ص ف، رويترز)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز)

صورة عن شريط وزعته وكالة "اعماق" التابعة لـ"داعش" لنيران مشتعلة في حطام مقاتلة سورية اعلن التنظيم المتشدد اسقاطها فوق دير الزور أمس. (رويترز)

شن سلاح الجو الروسي منذ الثلثاء اكثر من 50 غارة جوية على مواقع لتنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) قرب مدينة تدمر الاثرية بوسط سوريا، فيما أعلن التنظيم اسقاط مقاتلة سورية فوق دير الزور أمس.

جاء في بيان أصدرته وزارة الدفاع الروسية في صفحتها بموقع "فايسبوك" ان "الطيران الروسي كثف غاراته على اهداف للوحدات المسلحة التابعة لمنظمات ارهابية دولية قرب مدينة تدمر". وأضاف انه "منذ 12 تموز، نفذت طائرات القوات الجوية الروسية أكثر من 50 غارة على عناصر وتجهيزات لتنظيم الدولة الاسلامية في هذه المنطقة". وأفادت الوزارة ان ست قاذفات من طراز "توبوليف 22 ام3" أقلعت من قاعدة جوية في روسيا صباح الخميس وشنت غارات شرق تدمر، في منطقتي اراك (35 كيلومتراً شرق تدمر) والسخنة (على 70 كيلومتراً شمال شرق تدمر)، كما استهدفت محطة لضخ النفط في منطقة حمص بوسط البلاد.
وأوضحت ان الغارات ادت الى تدمير "مركز قيادي، وقاعدة لمقاتلي "داعش"، ومنشأتين نفطيتين، وعدد كبير من العناصر والتجهيزات العسكرية للعدو".
وكان الجيش السوري اعلن الثلثاء انه قصف مواقع لـ"داعش" قرب مدينة تدمر التي استعادها في نهاية آذار بدعم جوي وبري من الجيش الروسي.
ونفذت الغارات بعد مقتل طيارين روسيين الجمعة قرب تدمر اثر اسقاط مروحية سورية كانا فيها. ولم تقل موسكو لماذا كان طياراها يقودان مروحية سورية.
وتسلل جهاديو "داعش" الاثنين الى تدمر للمرة الاولى منذ طردهم منها، استناداً الى "المرصد السوري لحقوق الانسان" الذي يتخذ لندن مقراً له.
ومنذ التوصل الى هدنة بضغط من موسكو وواشنطن دخلت حيز التنفيذ في 27 شباط في كل المناطق السورية باستثناء تلك التي يسيطر عليها الجهاديون، بات الجيش الروسي ينشر بيانات بشكل متقطع عن الغارات التي يشنها في سوريا، بينما كان في السابق ينشرها يومياً.
في هذه الاثناء قال المرصد ووكالة "أعماق" المرتبطة بـ"داعش" إن مقاتلي التنظيم أسقطوا طائرة سورية بالقرب من مدينة دير الزور في شرق البلاد. وبثت "أعماق" شريط فيديو يظهر احتراق حطام طائرة على أرض صخرية وأشلاء جثة شخص يرتدي زياً عسكرياً ويعتمر خوذة بيضاء على أحد الطرق. وقالت الوكالة إنها جثة قائد الطائرة.
وأكد المرصد أن "داعش" استهدف طائرة وأسقطها على تلال واقعة على مسافة نحو خمسة كيلومترات جنوب غرب مطار دير الزور العسكري.
ويسيطر التنظيم المتشدد على معظم أنحاء دير الزور في شرق سوريا على رغم أن قوات موالية للرئيس بشار الأسد تسيطر على المطار وجزء من مدينة دير الزور الواقعة على نهر الفرات.
ولم يتضح كيف أسقط المتشددون للطائرة التي قال المرصد إنها الثانية سقط في منطقة يسيطر عليها التنظيم منذ نيسان، الى طائرتي هليكوبتر خلال الاشهر الأخيرة.

قتلى في حلب
وأعلن المرصد أيضاً، مقتل 12 مدنياً على الاقل في غارات شنتها طائرات لم يتضح ما اذا كانت سورية أم روسية على الاحياء الشرقية في مدينة حلب بشمال سوريا.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن :"قتل 12 مدنياً على الاقل جراء قصف جوي نفذته طائرات لم يعرف اذا كانت سورية ام روسية على حيي طريق الباب والصالحين" الخاضعين لسيطرة الفصائل المعارضة في شرق حلب.
وسقط تسعة من القتلى في طريق الباب والثلاثة الآخرون في حي الصالحين.
وفي حي طريق الباب، قال مراسل لـ"وكالة الصحافة الفرنسية" ان القصف دمر مبنى سكنياً بأكمله، وإن أفراداً من الدفاع المدني يسعون الى انتشال العالقين تحت الانقاض. وأضاف ان العملية تتم ببطء بسبب الغارات الكثيفة التي ينفذها الطيران الحربي في احياء مجاورة، مما يدفع عمال الانقاذ الى الانسحاب والاختباء في مداخل الابنية خشية القصف.
وفي حي الصالحين، أظهر شريط فيديو مبنى مدمرا جراء القصف وأمامه سيارة محترقة وشاحنة لجمع النفايات دمّر مقدّمها، فيما يعمل عمال انقاذ على رفع الانقاض والبحث عن ضحايا.
وفي المجال الانساني، كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن قافلة مساعدات أولى منذ حزيران وصلت إلى حي الوعر المحاصر في مدينة حمص السورية. وصرحت الناطقة باسم اللجنة انجي صدقي بأن 19 شاحنة تنقل دقيق القمح ومواد طبية ومياهاً ومواد صحية وصلت في إطار قافلة مشتركة مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard