ورشة لـ"مخرجي الصحافة ومصمّمي الغرافيك" تدريب مهنيّين وطلاب على الطرق الحديثة

11 تموز 2016 | 00:00

ناكوزي متحدثاً خلال افتتاح الورشة. (حسن عسل)

نظمت نقابة "مخرجي الصحافة ومصممي الغرافيك"، ورشة عمل حول مهنة التصميم الغرافيكي ضمت عدداً كبيراً من طلاب المهنة في الجامعات اللبنانية، وأعضاء من النقابة، في مقر الشركة الدولية للمعلومات في مبنى "النهار". وقسمت الورشة إلى قسمين: الأولى محاضرات تعليمية للأساتذة، والقسم الثاني ورشة عمل شارك فيها الطلاب والحاضرون.
وتحدث النقيب باتريك ناكوزي عن سلسلة من النشاطات الأكاديمية التي ستنظمها النقابة سنويًا من أجل العمل على رفع مستوى الطلاب والعاملين في هذه المهنة.
واستهلت الورشة بمحاضرة للأستاذ الجامعي البريطاني ديفيد وادمور الذي تحدث عن تاريخ نشأة الطباعة وارتباطها الوثيق بمهنة التصميم والإخراج الفني.
وتحدثت الاختصاصية في التخطيط العربي المزخرف والأنيق أرليت بطرس عن فن تصميم الحرف العربي وصعوبة إيجاد أنماط جديدة للحرف العربي وجعله يتناسق مع الحرف اللاتيني، كذلك صعوبة تصميم خطوط عربية جديدة.
أما محاضرة مراد بطرس فدارت حول كيفية استحداث خطوط عربية جديدة، وصعوبة الحفاظ على حقوق الملكية في هذا المجال من حيث سرقة هذه الخطوط من دون رادع ورقيب، والمتفشية في عالمنا العربي.
وكانت محاضرة لزيد الهلالي من شركة Adobe وتحدث عن خبرته في مجال التقنيات التي تغطي الطباعة الرقمية والنشر الرقمي للهواتف الذكية، والتطورات الهائلة في مجال البرامج الحديثة التي تساهم في نشر التصاميم من خلال الهواتف الذكية وتقريب المسافات بين المصمم الفني والزبون. وفي الختام، شارك الطلاب الأساتذة في ورشة عمل مشتركة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard