قراءة أولية في نتائج الانتخابات البلدية في صيدا فوز لائحة السعودي... لكن من أين لعمّار الـ3 آلاف صوت؟

25 نوار 2016 | 00:00

من راقب التطورات السياسية والإنمائية عن قرب في صيدا، كان يتوقع مسبقاً نتائج الانتخابات التي اظهرتها الصناديق لمصلحة "لائحة انماء صيدا" برئاسة رئيس البلدية محمد السعودي، المدعومة من "تيار المستقبل" و"الجماعة الاسلامية" والدكتور عبد الرحمن البزري، على حساب "لائحة صوت الناس" التي ترأسها عضو الأمانة العامة لـ"التنظيم الشعبي الناصري" بلال شعبان، والمدعومة من الأمين العام للتنظيم النائب السابق اسامة سعد، و"اللقاء الوطني الديموقراطي" ("الحزب الديموقراطي الشعبي، والحزب الشيوعي اللبناني).
وأظهرت النتائج حصول السعودي على 15436 صوتا، في مقابل حصول شعلان على 8195 صوتا، علما ان فؤاد الصلح على لائحة الأخير حاز الرقم نفسه، وآخر مرشح على لائحة السعودي ابرهيم الراعي حصل على 14016 صوتا، فيما حصل اخر مرشح على لائحة شعلان عاطف الابريق على 7764 صوتا.
وحاز رئيس اللائحة الثالثة غير المكتملة "لائحة أحرار صيدا" علي الشيخ عمار على 2748 صوتاً، فيما حاز آخر مرشح على لائحته حسام ناصر 2185 صوتاً بينما حاز آخر مرشح مستقل محمد وليد العاصي 293 صوتا.
وفي قراءة أولية لمعركة صيدا ونتائجها، رأت مصادر صيداوية أن "تيار المستقبل" استطاع بكل المقاييس رغم كل ما قيل عن أزمة مالية يمر بها، ان يحافظ على تماسكه، ونهجه المعتدل والمنفتح، وعلى تحالفاته وأصوات ناخبيه. واثبتت النتائج ايضا صواب موقفه المتمسك ببقاء السعودي وتوليه رئاسة البلدية لولاية ثانية، نظرا الى النجاحات التي استطاع تحقيقها على صعيد المشاريع البيئية والانمائية، وقدرته على انجاز ما تبقى من مشاريع. وأشارت الى ان النائبة بهية الحريري، أدت دورا بارزا ومميزا في كل تفاصيل العملية الانتخابية من الفها الى يائها، وخصوصاً في تواصلها المباشر مع جمهور "المستقبل" وغالبية عائلات المجتمع الصيداوي وفئاته. وكانت واثقة من فوز كل اعضاء اللائحة. ويعزو السعودي تدني نسبة المقترعين، الى أنه و"المستقبل" لم يطلبا من الصيداويين الذين يعملون في الخارج، المجيء الى صيدا، وكانت لديهما كل الثقة بفوز اللائحة كاملة.
وتوقفت مليا أمام نسبة الاصوات التي حازها علي الشيخ عمار، وتساءلت بكثير من الاستغراب هل جميع هذه الاصوات هي لخلايا نائمة من اتباع الموقوف الشيخ أحمد الأسير، أم أن عدداً من انصار "الجماعة" و"المستقبل" اقترعوا لمصلحة عمار ولائحته، باعتباره الوحيد الذي تجرأ علنا على حمل راية الدفاع عن قضية الاسير، و"مظلومية الموقوفين الاسلاميين"، على حد تعبيره. علماً أنه واعضاء لائحته الثمانية، لم يظهروا، ولم يقيموا الاحتفالات الدعائية لهم كما فعل غيرهم بل اكتفوا بإعلان الأسماء من بلدية صيدا، وتعميم صوره للائحة.
السعودي حضر باكرا الى القصر البلدي، الا ان هاتفه لم ينقطع عن الرنين، كان يتلقى اتصالات تهنئة بفوز لائحته. وقال لـ"النهار": "أهم بند سيكون في جدول اعمال المجلس البلدي، هو العمل على انجاز المرحلة الثانية من مشروع المرفأ التجاري الجديد، فضلا عن مشروع الضم والفرز في محلة الوسطاني".
واستقبل في مكتبه الأمين العام للبنك الإسلامي للتنمية في جدة غسان البابا الذي حضر لتهنئته. وزارته النائبة الحريري مهنئة في منزله في الهلالية، في حضور عقيلته سمية وشقيقه حلمي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard