أكثر الهجمات دموية على بغداد 94 قتيلاً في 3 تفجيرات نفذها "داعش"

12 نوار 2016 | 00:00

المصدر: (و ص ف، رويترز)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز)

في أكثر الهجمات دموية في بغداد هذه السنة، قتل 94 شخصاً في ثلاثة اعتداءات استهدفت مناطق متفرقة من العاصمة وتبناها تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش)، وقت يستمر العراق مسرحا لأزمة سياسية حادة على خلفية خلافات على تأليف حكومة تكنوقراط تتصدى للفساد.

وتعد هذه الهجمات التي أوقعت 150 جريحاً الاكثر دموية تتعرض لها بغداد منذ مطلع السنة على رغم التفجيرات المتكررة التي تتعرض لها وغالبا ما تستهدف مناطق شيعية.
وقتل 30 شخصاً على الاقل وأصيب عشرات بجروح في تفجير سيارتين يقود إحداهما انتحاري في منطقتي الكاظمية والجامعة، في شمال بغداد وغربها.
وتبنى "داعش" الهجومين. وقال في بيان نقلته مواقع جهادية: "تمكن الاستشهاديان انس الانصاري وأبو عبد الملك الانصاري من الانغماس في تجمعات الحشد الرافضي شمال وغرب مدينة بغداد، وتمكن الاول من تفجير حزامه الناسف عند مدخل مدينة الكاظمية". واضاف ان "الاستشهادي الاخر تمكن من الانغماس وسط نقطة تفتيش للحشد الرافض في حي العدل".
وأفاد ضابط برتبة عقيد في الشرطة انه "قتل 17 شخصاً في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مدخلاً رئيسياً لمنطقة الكاظمية" حيث مرقد الامام موسى الكاظم في شمال بغداد.
وفي وقت سابق، استهدف تفجير بسيارة مفخخة سوقاً شعبياً في مدينة الصدر بشرق بغداد، مخلفاً 64 قتيلاً و82 جريحاً بينهم نساء وأطفال.
وتبنى "داعش" التفجير في بيان أوردته مواقع جهادية قائلاً: "تمكن الاستشهادي أبو سليمان الانصاري من الوصول الى تجمع كبير للحشد الرافضي في مدينة الصدر الرافضية وفجر سيارته المفخخة وسط جموعهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard