الروبوت "ستار" يحقق تقدماً في الجراحة الدقيقة للأنسجة الرخوة

6 أيار 2016 | 00:49

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

الجراحون يستخدمون الروبوت في العمليات الجراحية. (أ ب)

نجح روبوت مستقل تحت اشراف جرّاح في وصل طرفي امعاء خنزير، في ما يشكل تقدماً بارزاً في الجراحة الدقيقة للانسجة الرخوة في الجسم، حيث يرتفع احتمال حصول مضاعفات.
وسمي هذا الروبوت الجديد "سمارت تيشو اوتونومس روبوت" (ستار) وهو لا يحل مكان الجراحين الإختصاصيين، الا انه يوفر لهم اداة قادرة على دقة اكبر، لا سيما في وضع الغرزات، على ما اوضح الباحثون الذين نشرت بحوثهم في المجلة العلمية الاميركية "ساينس ترانسلاشيونال ميديسين".
واظهر هؤلاء ان الروبوت "ستار" تجاوز مهارة الجراحين ودقتهم، فضلا عن دقة روبوت آخر مطروح في الاسواق اسمه "فينتشي سورجيكال سيستيم" في إخاطة طرفي امعاء خنزير. ويقوم الجراح بتحريك الروبوت "فينتشي" يدوياً.
واعتبر هؤلاء ان "من خلال الغاء اي تدخل بشري يمكن لروبوتات مستقلة ان تخفض في شكل كبير التعقيدات والمضاعفات وتحسين السلامة والفعالية في الجراحات المتعلقة بالانسجة الرخوة. وهذه الجراحات تجرى على نحو 45 مليون شخص سنويا في الولايات المتحدة".
وكانت دراسة جديدة اظهرت ان الاخطاء الطبية، لا سيما في المستشفيات، تشكل السبب الثالث للوفيات في الولايات المتحدة.
وقال أستاذ الجراحة في جامعة جورج واشنطن الطبيب بيتر كيم وهو احد مصممي هذا النظام الجديد خلال مؤتمر صحافي عقد عبر الهاتف: "لا يكمن الهدف في الحلول مكان الجراحين بل ان نوفر لهم ادوات مثل "ستار" تضمن نتائج افضل للمرضى".
أضاف ان الروبوت الجديد "شبيه بعض الشيء بضابط السرعة في السيارة والانظمة المستقلة التي توقف السيارة امام عوائق محتملة، فهي تسمح بخفض عدد الحوادث والوفيات. وهذا المنطق نفسه يطبق في تكنولوجيا الجراحة الروبوتية". ويجمع "ستار"، المجهز بذراع تحرك عن بعد واجهزة جراحية، بين تكنولوجيا تصوير ذكية وواصمات مشعة للابحار والتكتيف مع تعقيدات الانسجة الرخوة على ما اوضح هؤلاء الباحثون.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard