لافروف بحث وكيري في تعزيز الهدنة ونفى التطرق إلى مصير الأسد

2 نيسان 2016 | 00:00

المصدر: (و ص ف، رويترز، روسيا اليوم)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز، روسيا اليوم)

جنود روس في عربة مدرعة قرب مدينة تدمر الخميس. (أ ف ب)

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأميركي جون كيري في اتصال هاتفي أمس في الخطوات الملموسة لتعزيز وقف النار ومكافحة الإرهاب في سوريا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية: "يستمر البحث في الخطوات الملموسة التي تساهم في تعزيز وقف النار في سوريا، وتوسيع إيصال المساعدات الإنسانية وفاعلية مكافحة الإرهاب والذي يلعب التعاون العسكري الروسي- الأميركي في تحقيقه دورا أساسيا".
وفي وقت سابق، وصف لافروف تقارير عن اتفاق مزعوم بين روسيا والولايات المتحدة على مصير الرئيس السوري بشار الأسد بأنها "تسريبات قذرة".
في غضون ذلك، اعلن مركز المصالحة الروسي في قاعدة حميميم بريف اللاذقية توقيع اتفاق مصالحة مع بلدتين في ريف حماه، ليبلغ 55 عدد البلدات التي انضمت إلى الهدنة.
وتحدث عن التزام الهدنة في غالبية المحافظات، مع رصد سبعة خروقات خلال الساعات الـ24 الأخيرة (ريف اللاذقية 5، حلب 1، دمشق 1).
وأفاد أن أعمال نزع العبوات الناسفة من شوارع تدمر مستمرة، وأن نازعي الألغام السوريين تولوا تنظيف أربعة كيلومترات من الأوتوستراد الذي يصل المدينة ودير الزور.

جهاديو أوروبا
من جهة أخرى، اظهرت دراسة جديدة ان نحو أربعة آلاف اوروبي توجهوا الى سوريا والعراق للقتال في صفوف جماعات اسلامية متطرفة، وان معظمهم من بلجيكا وبريطانيا وفرنسا والمانيا.
وقال المركز الدولي لمكافحة الارهاب في لاهاي إنه من أصل 3922 الى 4294 مقاتلاً اجنبياً من دول الاتحاد الاوروبي يقاتلون في سوريا والعراق، هناك 2838 من هذه الدول الاربع.
واستنادا الى بيانات من 26 من دول الاتحاد الاوروبي، سجل المركز المستقل ان نحو 30 في المئة عادوا الى اوطانهم كما ان نحو 14 في المئة قتلوا في المعارك.
وأضاف المركز أن لا توجد "صفات شخصية واضحة" للمقاتل الاجنبي، وان نحو 17 في المئة من هؤلاء الاجانب هم من النساء وما يصل الى 23 في المئة هم من معتنقي الاسلام.
ويأتي أكثر من 90 في المئة من المقاتلين من مدن كبيرة وبعضهم من الاحياء نفسها مما يظهر أن "عملية اقناعهم بالتطرف" قصيرة "وغالباً ما تكون على شكل مجموعة من الاصدقاء يصيرون متطرفين ويقررون التوجّه معاً الى سوريا والعراق".
وأكد التقرير الذي أعد قبل هجمات 22 آذار في بروكسيل، مجدداً ان أكبر عدد من المقاتلين الاجانب نسبة الى عدد السكان بين دول الاتحاد الاوروبي هم من بلجيكا.

تركيا تطرد لاجئين
على صعيد آخر، اتهمت منظمة العفو الدولية الجمعة السلطات التركية بارغام عشرات اللاجئين السوريين يومياً بطريقة غير مشروعة على العودة الى بلادهم التي دمرتها الحرب، وانتقدت التداعيات السلبية للاتفاق الاخير بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في شأن المهاجرين.
وصدر هذا الاتهام قبل أيام قليلة من عودة المجموعات الاولى من المهاجرين الى تركيا بعد اخراجهم من الاتحاد الأوروبي بموجب الاتفاق الموقع في 20 اذار.
وفي ضوء معلومات جمعت في المحافظات الحدودية الجنوبية التركية، قالت المنظمة غير الحكومية المتخصصة في الدفاع عن حقوق الإنسان إن قوى الامن التركية تجمع نحو مئة سوري يومياً وتطردهم.

قاتل الطيار الروسي
في غضون ذلك، أوردت وكالة "دوغان" التركية للأنباء أن رجلا يشتبه في أنه قتل طياراً روسياً بعدما أسقطت مقاتلة تركية طائرته بالقرب من الحدود السورية في تشرين الثاني 2015 اعتقل بسبب حادث آخر.
واعتقلت السلطات التركية ألب ارسلان جيليك، وهو أحد المقاتلين التركمان المدعومين من تركيا المعارضين للقوات الحكومية في شمال سوريا، في مدينة إزمير الساحلية على بحر إيجة الخميس مع 13 شخصا آخرين.
وقد يكون اعتقاله خطوة نحو تهدئة العلاقات المتوترة مع روسيا والتي طالبت باعتقاله بعدما اعترف علنا بأنه كان بين مجموعة من المقاتلين أطلقت الرصاص على الطيار الروسي لدى هبوطه بالمظلة من طائرته التي استهدفت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard