باسيل: لم نتلوّث بمفسدة النفايات وكثيرون مِمن ينزلون إلى العدلية وقفوا ضدّنا

14 آذار 2016 | 00:42

قال رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل إن "ما يتطلب منا حراكا شعبيا سريعا هو أزمة النفايات"، نافيا أن تكون الحكومة مجتمعة "تتحمل تبعة هذه الأزمة، بل هناك مجلس للإنماء والإعمار ووزير للبيئة وغيرهما، ونحن لم نتوان ولم نتأخر يوما عن تقديم أي حل أو أي طرح لمطمر". ورأى "أننا نحن من يعطي الحكومة مهلة من أجل حل هذه الأزمة".
واعتبر في افتتاح "المؤتمر التنظيمي الأول" للتيار أنه "مثلما هناك نصاب نيابي لرئاسة الجمهورية هناك نصاب شعبي في الشارع"، مشيراً الى "أننا أمام أول الاستحقاقات السياسية، وهو الانتخابات البلدية، حيث لكل قضاء وبلدة خصوصية".
وأوضح أن "بعض السياسيين يعطّل المشاريع القطاعية الإنتاجية فقط لأن التيار هو من يقدمها"، متحدثا عن "تعطيل ميثاقي لرئاسة الجمهورية، ونحن من نختار رئيسا للجمهورية ولا أحد يختاره عنا، وليس نحن كتيار فقط، بل كل اللبنانيين".
ولفت إلى "أننا نجحنا في إرساء نظام جديد للتيار، والتحدي الأكبر يكمن في تطبيقه، وإن برنامجنا الذي سنعمل عليه هو على سنتين، تتبعهما سنتان، وأساسه قام على النسبية التي سمحت بصحة التمثيل(...)".
وأضاف: "نحن الوحيدون الذين اعترضنا على قرار ترحيل النفايات إلى الخارج، ولم نوقّعه، والكل أبدى انزعاجه منا، وتابعنا باقتناعاتنا. وكل مفسدة النفايات لم نتلوث بها، ونجد الآن كثيرين ممن ينزلون إلى قصر العدل والشارع، قد وقفوا ضدنا في مجلس الوزراء، نجد هؤلاء في المزايدات السياسية. نريد أن نطوّر موقفنا لنعود وننزل بحراكنا التياري إلى الشارع لتحقيق مطالبنا". وشدد على "أهمية ألا يخضع تمويلنا للتمويل السياسي"، داعيا الى "إنشاء "الصندوق التياري" من أجل تأمين الاستمرار".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard