زاسبكين لـ"النهار": ضرب الارهاب يفيد لبنان وعنف الحراك يطاول الأمن لا معارضة معتدلة والرئاسة السورية شأن داخلي ونتدخّل لمنع التقسيم

10 تشرين الأول 2015 | 00:00

السفير الروسي الكسندر زاسبكين يتحدث الى "النهار" في مقر السفارة في بيروت. (ابرهيم الطويل)

خلافا للجلبة العسكرية والاعلامية التي ترافق الدخول العسكري الروسي على خط الازمة السورية، تغرق السفارة الروسية في بيروت في هدوء عميق. هدوء ينعكس على طاقمها، ولاسيما السفير الكسندر زاسبكين الذي يقارب بعقل بارد، التطورات. بالعربية الفصحى، ينتقي السفير الروسي عباراته في تشخيص الازمة. وفي خضم التطورات المتسارعة، يحرص في لقائه مع "النهار" على بلورة مجموعة ثوابت تطبع موقف بلاده في مكافحة الارهاب، كما يقول.

عسكريا، يستبعد زاسبكين تدخل حلف شمال الاطلسي في النزاع، مرحبا "بكل ما يتعلق بالامكانات البرية للقوى الميدانية في المنطقة"، وذلك في رد على سؤال عن التنسيق الروسي الايراني وزيارة قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني لموسكو. وفي حين يكرر تمسك بلاده بالرئيس السوري بشار الاسد، يدعو الى استئناف العملية السياسية، مشددا على "ابقاء سوريا موحدة" ورافضا "تقسيمها او تقسيم الدول الاخرى في المنطقة". اما لبنانيا، فيرى زاسبكين "ان ضرب الإرهاب في سوريا يفيد لبنان"، متمنيا ان يتحقق توافق في خصوص رئاسة الجمهورية ومحذرا من "توجه الحراك نحو العنف، بما يزيد الخطر على الامن".
¶ هل يمكن ان يجر التدخل العسكري الروسي حلف شمال الاطلسي الى الانخراط في المعركة، من باب خرق الطيران الروسي للاجواء التركية ولاسيما ان وزراء "الناتو" عقدوا لقاء في بروكسيل لهذه الغاية؟
- أصدرت وزارة الدفاع الروسية توضيحا في هذا الشأن. ويبدو انه حادث غير مهم وهو نتيجة الطقس او اشياء فنية بسيطة. آمل في الا يصار الى تضخيمه. الجانب الروسي مستعد لتوضيح كل المسائل.
¶ هل يرتبط التدخل العسكري الروسي بزيارة قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني لموسكو في تموز الماضي كما ذكرت "رويترز"؟ وهل يشرف سليماني على العمليات العسكرية على الارض؟
- نتوخى تشكيل جبهة عريضة لمكافحة الارهاب تشمل كل القوى القادرة على المساهمة في هذا المجال. هناك جانب جوي وآخر أرضي. وما كان ينقص في التحالف الدولي لمكافحة الارهاب، هو انه لم يكن لديه عنصر بري. لذلك، نرحب بكل ما يتعلق بالامكانات البرية للقوى الموجودة ميدانيا في المنطقة.
¶ قلت ان الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز سيزور موسكو. أين أصبحت التحضيرات؟وما هي عناوين المناقشات؟
- التحضيرات جارية. يقوم التكتيك الروسي خلال هذه المرحلة على الحوار مع الجميع، رغم الخلافات. تبدو بعض الاطراف أقرب الينا، من حيث رؤيتها لما يحصل، والبعض الاخر يبدو ابعد. ولكننا لا نتوخى القطيعة مع اي طرف ونتطلع الى البحث عن قواسم مشتركة، ولو بسيطة. تشمل الاجراءات الاخيرة في سوريا الجانبين العسكري والامني الى الجانب السياسي. نعتقد ان الجانب الاول لا يهدف الى مساعدة الدولة السورية فحسب، بل يسعى الى انقاذ المنطقة من الخطر الارهابي. علينا ايضا تفعيل الجانب السياسي، لانه دون ذلك، من الصعب تطوير اي نجاح ميداني.
¶ تقول ان التحالف الدولي لم ينجح في مكافحة الارهاب، فيما تتهم الدول المنضوية ضمن هذا التحالف روسيا بان 90 في المئة من أهداف غاراتها يشمل مدنيين والمعارضة المعتدلة. ما ردك؟
- الكلام على استهدافنا مدنيين هو أكذوبة معدة مسبقا، لتضليل الرأي العام. هناك توجه غربي الى التركيز، شكليا، على "داعش" فقط لتبرير المجموعات الإرهابية الأخرى التي يصنفونها بالمعارضة المعتدلة. أما الموقف الروسي، فهو اننا نقف ضد "داعش" و"النصرة" والمجموعات الأخرى التي تتصرف كارهابيين. وهنا نسأل، اين هي المعارضة المسلحة المعتدلة؟. اتضح حتى الآن ان ثمة مجموعات غير موجودة، او انتقل المسلحون فيها الى مجموعة اخرى، والدليل هو الفضائح في التدريب. سألنا الاميركيين عن مكان وجود "الجيش السوري الحر" وأثرنا احتمال العمل معه، بعد معرفة ماهية هذا التنظيم وقدراته ومواقفه. وحتى اليوم لم نحصل على جواب. الى ذلك، واذا قررت مجموعة معينة تغيير النهج، وابدت استعدادا للتعامل مع الجيش النظامي السوري لمحاربة الارهاب، نتيجة تغير الظروف مع التدخل الروسي، فهذا يشكل امرا ايجابيا. ندرك، وانطلاقا من تاريخ النزاع السوري، ان السلطات اعلنت مرارا عفوا عن المقاتلين. ولا شيء يعرقل تعاون الوطنيين ضد الارهابيين الذين يرفضون الحوار الوطني.
¶ أعلنت "الجماعة الاسلامية" الجهاد ضد القوات الروسية، كما ان الرئيس الاميركي حذر من تحول السنة ضد موسكو. هل تخشون الغرق في افغانستان جديدة؟
- لا نريد ان تكون هناك ظواهر حرب او فتنة طائفية. هذا خطير جدا، لان لا انتماء طائفيا للارهاب. نعتبر التصريحات عن ان السنّة هم ضد الروس تحريضا ودعاية سخيفة. التدخل البري مستبعد كما قال الرئيس بوتين.
¶ هل تؤكد نتيجة ذلك المعلومات التي ذكرتها "رويترز" عن تدخل ايران و"حزب
الله" على الارض؟
- نحن نتعاون ميدانيا وبدرجة أولى مع السلطات السورية والنظام السوري.
¶ هل يمكن أن تبلور مطالبتك بتفعيل الجانب السياسي تزامنا مع الجانبين العسكري والامني؟ هل تتولون الاعداد لـ"جنيف 3" على خلفية التدخل العسكري؟
- نعتقد أن ما يحصل يجب ان يساعد على تجديد المساعي السياسية، أي الشروع في حوار بين السلطات والمعارضة، او الحوار الوطني الشامل بهدف ايجاد صيغة حديثة للوفاق الوطني في سوريا، عبر الاتفاق على الاصلاحات. من واجب المجتمع الدولي المساعدة في هذه الأمور التي يتعلق مضمونها بالسوريين انفسهم وليس باطراف أخرى. لذلك نرفض محاولة الغرب او اطراف اقليمية البحث في موضوع رئيس الجمهورية او تشكيل الحكومة، باعتبارها مسائل تتعلق بالشعب السوري (...). معروف ان روسيا تقف ضد اسقاط الانظمة الشرعية، فجزء من هذا الموقف مرده الى اننا نرفض دسائس حول رؤساء الدول. نؤيد اقتراحات الموفد الدولي ستيفان دي ميستورا ونتمنى ترتيب العمل ضمن الفرق المعلنة. صدرت ردود فعل سلبية من بعض أطراف المعارضة مما أشار الى بروز عراقيل. الا اننا سنواصل الجهود في هذا الاطار. الهدف نحو عقد "جنيف 3" قائم، الا انه لم تتضح أمامنا طريقة تنفيذ ذلك بعد. اذا حصل تطور ميداني لمصلحة القوى الوطنية السورية ولمصلحة تجديد العملية السياسية، فقد يبدو معهما التقدم سريعاً.
¶ تجدد موسكو تمسكها بالرئيس بشار الاسد، فيما تطالب الدول الغربية باحالته على المحكمة الجنائية الدولية. كيف تنوون ردم هذه الهوة؟
- نتمسك بسوريا كدولة ذات سيادة وبالنظام كمؤسسات دولة وبالجيش السوري، ولاسيما بعدما دمر الغرب الجيوش العراقية والليبية، ونعرف ماذا تحقق نتيجة ذلك. بالنسبة الى الرئاسة، نعتبر انها شأن داخلي سوري وقرار سوري وليس روسيا او اميركيا.
¶ يرى البعض في تدخلكم حماية للمصالح العسكرية الروسية في سوريا وكذلك للدولة العلوية تمهيدا لتقسيم البلاد؟
- لا أوافق على مصطلح دولة علوية لان سوريا كانت دولة عربية. ولم يحصل قمع لأي طائفة. نتدخل لابقاء سوريا موحدة وضد تقسيمها او تقسيم الدول الاخرى في المنطقة. سيؤدي التقسيم على الأساس الطائفي الى مرحلة طويلة لا نعرف أفقها، وقد تتخللها صراعات ومنافسة متزايدة وقمع للاقليات. نعتبر ان تفكك الاتحاد السوفياتي شكل كارثة في هذا الاطار، ولا نتمنى ذلك للشرق الاوسط حيث توجد فسيفساء طوائف وفئات اثنية.
¶ كيف سينعكس التدخل الروسي في سوريا على المعادلة اللبنانية؟
- الارهاب يستهدف ايضا لبنان. لذلك، فان ضرب الإرهاب في سوريا يفيد لبنان. وهذا يجب ان يكون واضحاً للجميع، حتى اولئك الذين لا يوافقون على السياسة الروسية في المنطقة. اما التلميحات الغامضة الى احتمال جعل الاتفاق على الرئاسة اللبنانية اكثر صعوبة نتيجة التدخل الروسي، فهذا كلام غريب ولا يستحق تعليقاً.
¶ ابلغ لافروف الرئيس تمام سلام رفض روسيا حصول فوضى في لبنان. هل تؤشر التظاهرات أخيراً لتغيير في المعادلة؟
- لا يزال هناك موقف موحد للاطراف الخارجية، ولاسيما تلك المشاركة في "المجموعة الدولية من اجل دعم لبنان، لجهة تأييد الامن والاستقرار في البلاد. اما بالنسبة الى حل المشكلات اللبنانية ابتداء من الرئاسة، فنتمنى ان يتحقق توافق لبناني في هذا الخصوص.
¶ هل تعتبر ان الحوار الذي دعا اليه رئيس مجلس النواب نبيه بري سيستمر في ضوء التباين في الآراء بين الاطراف والذي ظهر فيه؟
- يشكل الحوار وسيلة وعاملاً مساعدا للبنانيين وخصوصاً عندما تتراجع فاعلية مؤسسات الدولة. فمن الضروري ايجاد احتياط لرفع المعنويات وتنقية المناخ السياسي.
¶ هل تقصد ان فاعلية الحكومة تراجعت؟ هل تؤيد تاليا الحراك المدني؟
- أقصد الفراغ الرئاسي والبرلمان المعطل والحكومة التي تعمل بصعوبة. لذا، يبدو الحوار ضروريا. اما الحراك، فاظن انه نتيجة طبيعية لتراكم المشكلات الاقتصادية والاجتماعية. هو حراك عابر للطوائف والاحزاب التقليدية ويستوعب أشخاصاً وفئات جديدة. الا ان تجربة الثورات الملونة بينت لنا خطورة استخدام الحراك الشعبي لاهداف مغايرة بهدف زعزعة الاوضاع. من هنا، على المتظاهربن أن يكونوا حذرين، وخصوصاً ان الحراك يتوجه نحو العنف، مما يزيد الخطر على أمن لبنان.

rita.sfeir@annahar.com.lb Twitter:@sfeirRita

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard