ذكرى رحيل محمد حسين فضل الله أنسنة الدين واستشراف الأفكار

9 تشرين الأول 2015 | 00:50

في الذكرى الخامسة لرحيل المرجع السيد محمد حسين فضل الله، نظم مؤتمر "أنسنة الدّين في فكر المرجع الراحل السيّد محمّد حسين فضل الله".
وكانت الكلمة الافتتاحيَّة لراعي المؤتمر السيد علي فضل الله الذي قال: "الأنسنة عند السيّد كانت، والكلّ يشهد، سبّاقة... مستشرفة للمقبل من الأيام والأفكار، لم تأت يومها كردِّ فعل، بل انبثقت من فطرة سليمة وعت الله ورسالة رسوله ورسله كلها، كما هي، كأساس لواقع إنسانيّ أفضل".
وترأّس الوزير محمد فنيش الجلسة الأولى للمؤتمر، وقال: "من عاش في فترة فضل الله، يدرك حجم الصعوبات التي واجهت هؤلاء الذين عملوا للدفاع عن قضايا الإنسان وعن مفاهيم الإسلام الأصيلة، في مواجهة أولئك الذين رفضوا أيّ تعديل وتغيير على أساس ما ركّزه الاستعمار من مفاهيم جعلت المجتمعات تعيش في غربة عن تاريخها وواقعها".
وأشار رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين إلى مبدأ "التقوى السياسية" الذي طرحه فضل الله.
وتوقف رئيس جامعة القديس يوسف الأب الدكتور سليم دكاش عند رؤية فضل الله لمعنى الوطن والوطنية.
وقال السيد جعفر فضل الله: "الدين لدى فضل الله يمثّل عملية استعادة دائمة للإنسانيَّة، والإنسان محور الفاعلّية الحضاريَّة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard