مرفأ طرابلس بوّابة عبور للسوريّين إلى تركيا رفع النفايات يبدأ الاثنين عيديّة للبنانيّين

24 أيلول 2015 | 00:00

سوريون لاجئون ووافدون مباشرة عبر الحدود ينتظرون دورهم في مرفأ طرابلس للصعود الى مراكب متوجهة الى تركيا أمس. (رويترز)

بعيداً من السياسة التي تدخل اليوم في عطلة عيد الاضحى من غير ان تتوقف الاتصالات بين الاطراف أملاً في التوصل الى حلول مرحلية قبل عودة رئيس الوزراء تمام سلام من الأمم المتحدة في نيويورك الخميس المقبل، يبدو أن لبنان الذي أقفل حدوده أمام المزيد من اللاجئين السوريين لم يعد فقط مستقراً لهؤلاء الذين بلغ عددهم نحو مليون ونصف مليون، إنما تحول أيضاً محطة ترانزيت في اتجاه أوروبا عبر بوابة تركيا. وبعد المعلومات التي أوردتها "النهار" عن ازدياد عمليات التهريب عبر الحدود التي تقوم بها مافيات لبنانية سورية تفرض رسوماً تراوح بين 300 و1000 دولار على الشخص الواحد وفق الامكانات المادية، مع بدلات اضافية مقابل تذاكر سفر جواً او بحراً الى تركيا خصوصاً، أجرت وكالة "رويترز" تحقيقاً عن مرفا طرابلس الذي يزدحم باللاجئين جاء فيه أن "مئات السوريين يتجمعون عند الغروب لركوب عبارة من ميناء طرابلس في شمال لبنان إلى تركيا المحطة التالية في رحلتهم الطويلة التي يأملون أن تفضي بهم الى حياة أفضل وأكثر أمنا في غرب أوروبا. وعلى مدى أكثر من أربع سنوات ظل لبنان نقطة جذب للاجئين الفارين من سوريا لكنه أصبح في الشهور الثلاثة الأخيرة نقطة عبور بفترة انتظار تبلغ نحو 24 ساعة لأعداد من السوريين غالبهم من الطبقة المتوسطة التي يمكنها أن تغطي مصاريف الرحلة في مراحلها التالية بحراً وجواً.
وقال أحمد تامر مدير الميناء إن نحو 28 ألف راكب معظمهم من السوريين غادروا طرابلس خلال شهر آب من طريق عبارات الركاب بالمقارنة مع 16 ألفاً في الشهر نفسه من العام الماضي.
وبينما كانت شاحنات البيك - أب المكتظة بالناس والحقائب تمر مسرعة في طريقها إلى الميناء، قال تامر: "سعة ميناء طرابلس 300 فقط في اليوم. الآن لدينا 1000 وأصبح الوضع في غاية الصعوبة". وأضاف أن عدد الركاب كبير جداً وأن الميناء وسع منطقة الالتقاء وجدد المراحيض. وأفاد أن ما يصل الآن إلى أربع عبارات تتولى نقل ركاب غالبهم من السوريين بتذاكر ذهاب فقط كل يوم. وقدرت مصادر أخرى في الميناء أن عدداً يصل إلى 90 ألف شخص رحلوا في فترة شهرين خلال فصل الصيف".

سلام
سياسياً، تتجه الأنظار الى نيويورك التي يصل اليها رئيس الوزراء تمام سلام لرئاسة وفد لبنان الى افتتاح دورة الجمعية العمومية للأمم المتحدة في محطة تكتسب أهمية بارزة بالنسبة الى لبنان من حيث المواضيع التي سيثيرها سلام في مجموعة كلمات ولقاءات واجتماعات تتصل بالوضع اللبناني بعينه أو بالواقع الاقليمي والدولي الذي سيطرح في الجمعية العمومية.
وسيكون الأربعاء المقبل المحطة الأبرز اذ يبدأ باجتماع مجموعة الدعم الدولية من اجل لبنان برئاسة الامين العام للأمم المتحدة بان كي - مون والى جانبه الرئيس سلام واللذين سيلقيان كلمتين. ويحضر الاجتماع وزراء خارجية الدول الخمس الكبرى وممثلو الاتحاد الاوروبي ودول أخرى فضلاً عن ممثلي المنظمات الدولية.

الحريري
لبنانياً، برز موقف أمس للرئيس سعد الحريري الذي غرد أن "القلب يُدمى عشية هذا العيد لمشهد عشرات الشباب اللبنانيين يعودون جثامين وجرحى، اضحيةً للحفاظ على نظام قاتل ينكل بشعبه. أضاح تقدم تحت زعم الممانعة فيما هي في قمة التنسيق مع اسرائيل لفرض بقاء النظام السوري على رقاب شعبه المسكين".

تسوية الترقيات
داخلياً، استمرت الاتصالات من أجل ايجاد تسوية لملف ترقية العميد شامل روكز الى رتبة لواء وتمديد مدة خدمته، وزار الوزير وائل ابو فاعور لهذه الغاية رئيس حزب الكتائب سامي الجميل المعترض على التسوية. وأفادت المعلومات أن السفير الاميركي ديفيد هيل انضم الى مؤيدي هذا التصور وهو لم يكن له هذا الموقف قبل أسبوعين.
وأوضحت مصادر وزارية لـ"النهار" أن لقاء الوزير ابو فاعور تباعاً وزير العمل سجعان قزي ورئيس حزب الكتائب كان لاستدراك الخلل الذي حصل في الاجتماع الذي تلا جلسة الحوار وغابت عنه كل الفئات المسيحية باستثناء العماد ميشال عون.
وعلمت "النهار" أن تصوراً لحل ظهر قبل أسبوع شق طريقه في الاتصالات السياسية يقضي بترفيع ثلاثة عمداء في الجيش أحدهم شامل روكز الى رتبة لواء والآخران هما سني وشيعي في مقابل أن يستعيد مجلس الوزراء ومجلس النواب دورهما التنفيذي والتشريعي.
في المقابل، قال عضو كتلة "المستقبل" النائب أحمد فتفت لـ"المركزية" إن "ضمن ما يتم العمل عليه والسعي اليه تعيين مدير عام جديد لقوى الامن الداخلي وتشكيل المجلس القيادي في قوى الامن، كما يُطالب وزير الداخلية نهاد المشنوق"، مشيراً الى ان "المستقبل يريد تسوية مبنية على تفعيل مؤسسة مجلس الوزراء، وآلية تحترم الدستور فاذا اتّفق على تفعيل عمل المجلس وفق آلية من هذا النوع، عندها يجتمع المجلس واذا وافقت أكثرية أعضائه على التمديد للعميد روكز فلا مشكلة لدينا".

النفايات
على صعيد آخر، تقترب خطة وزير الزراعة اكرم شهيب لحل أزمة النفايات، من مرحلة التنفيذ. وقالت مصادر لـ"النهار" إن الاجتماعات المكثفة التي يعقدها شهيب مع جهات سياسية وأهلية وبيئية أدت الى تذليل العقبات التي كانت تعترض تنفيذ الحل. وتوقعت ان يبدأ تنفيذ الخطة الاثنين المقبل بفتح مواقع الناعمة وسرار وصيدا. وستنطلق شاحنات "سوكلين" لرفع كل النفايات منذ فجر الاثنين.
وفي البقاع، انطلق أمس وفد من المساحين مع دورية من الجيش اللبناني الى منطقة المصنع، الى موقع جبلي في وادي عنجر لا يدخل في نطاق عقاري لأي بلدية، في أراض هي مشاع جمهوري. ويمكن أن يعلن عن الموقع اليوم أو غداً، بعد كشف الجيش ميدانياً عليه "لجهة ما اذا كانت ثمة عوائق أمنية تحول دون استخدامه، على ان يدعى بعدها رؤساء البلديات المحيطة لإبلاغهم رسميا وتنسيق كل التفاصيل معهم".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard