" بدّنا نحاسب" في رياض الصلح بعد ازالة الجدار يسار وهتافات لاسقاط النظام الطائفي والطبقة السياسية

26 آب 2015 | 00:48

عاد اليساريون وفي مقدمهم الشيوعيون الى التحرك شعبياً وقرروا تنظيم تظاهرات في اعتصامات متدحرجة احتجاجاً على سياسة الحكومة واخفاقها في حل الازمات المتراكمة.
مئات الشبان والشابات من انتماءات طائفية ومناطقية متنوعة رقصوا وهتفوا ساعات أمس ضد " الطائفيين الذين سلبوا اموال الشعب "، وعلى وقع اناشيد ثورية التقى "الرفاق" ومعهم "حركة الشعب" "واتحاد الشباب الديموقراطي" وعلمانيون ونقابيون ليعلنوا بدء ما يشبه "ميدان التحرير المصري" على ان يحشدوا ما استطاعوا تظاهرة مركزية ستجوب شوارع العاصمة وصولاً الى ساحة رياض الصلح السبت المقبل. وعلى الرغم من محاولات بعض المندسين التشويش على الاعتصام وافتعال الاشكال مع القوى الأمنية الا ان الاعتصام مر بهدوء.
المعتصمون حملوا لافتات كتب على بعضها: "اطمرهم يا شعبي بزبالة لو فعلت لزال الداء، والكل الكل ناموا والزبالة فوقهم لان الزبالة للحكام خير غطاء"، و"ويل لامة حكامها مثلكم ولا تثور"، و"لتسقط صفقة الطوائف".
المشهد في ساحة رياض الصلح تميز بإزالة الجدار الذي اقيم اول امس وكان يفصل السرايا الحكومية عن الساحة، وعملت رافعات ضخمة على ازالة الالواح الاسمنتية بتوجيه من رئيس الحكومة تمام سلام. وهكذا لم يعمر "جدار حماية السرايا" اكثر من 24 ساعة بعدما تحول جداريات ترفض القمع، وعلقت عليه لافتات تصفه بـ"جدار العار" وتقارنه بجدار الفصل العنصري في اسرائيل وجدار برلين.
اما المعتصمون في الساحة فأبدوا املهم في أن يتدحرج التحرك ويصل الى خاتمة "تخلص لبنان من الطبقة السياسية الفاسدة" على ما قال لـ"النهار" الطالب الجامعي هادي قاسم. بدورها اكدت العضو في حملة "بدنا نحاسب" نعمت بدر الدين ان "التحرك سيكبر وستشهد الساحات تحركاً رائعاً السبت".
اللافت في اعتصام رياض الصلح تنوع الفئات ولوحظ مشاركة عائلات بأكملها وسط حماسة وخشية ان تتكرر تجربة المندسين التي حاولت اجهاض تحرك حملة "طلعت ريحتكم". وعلمت "النهار" بأن تباينات في وجهات النظر برزت بينها وبين حملة "بدنا ننحاسب" حول التحرك المقبل مع اصرار "طلعت ريحتكم"، على عدم التظاهر والاكتفاء باعتصام قبالة السرايا.
وغابت القوى الامنية أمس عن التحرك، ولم تسجل اجراءات امنية مشددة خلافاً ما رافق التحركات السابقة.
وقرابة السابعة مساء أعلنت "حملة بدنا نحاسب" انها ستمضي في "محاسبة" اللصوص والناهبين كي نسترد من بطونهم وخزائنهم وقصورهم تعبنا وعرقنا وحقنا في الحياة"، وختمت بيانها متوجهة الى الفاسدين ، "ننصح لكم بتوسيع السجون لان رومية لا تتسع لكل هذه العصابة".
وفي بعلبك ("النهار") وتحت شعار "بدنا نحاسب للعيش بكرامة" اقيم اعتصام امام سرايا لرفع الصوت في وجه فساد السلطة، وتضامنا مع الانتفاضة الشعبية في بيروت. وحمل المعتصمون العلم اللبناني ورددوا شعار "بدنا نحاسب" وعبروا عن سخطهم وغضبهم حيال عدد من عناوين الفساد في ملفات عدة، وطالبوا بمحاسبة من اعطى الاوامر باطلاق النار على المعتصمين في ساحة رياض الصلح.

abbas.sabbagh@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard