جائزة المتخرّج المتميّز من الأميركية لسلوى بعاصيري ورنا حجة

28 تموز 2015 | 00:00

بعاصيري الثانية من اليسار وحجة لدى تسلمهما الجائزة. (سامي عياد)

منحت الجامعة الأميركية في بيروت جائزة المتخرج المتميّز للمديرة العامة لمؤسسة الحريري سلوى السنيورة بعاصيري، ومديرة قسم الأمراض البكتريولوجية في مراكز مكافحة الأمراض واتقائها في الولايات المتحدة الدكتورة رنا حجّة.

وكانت بعاصيري الأمينة العامة للجنة الوطنية للأونيسكو بين العامين 1998 و2011، ورئيسة وحدة ميزانية تخطيط البرامج وتمويلها في مجموعة البحر المتوسط للاستثمار بين العامين 1988 و1998، وباحثة اقتصادية متقدمة في لجنة الأمم المتحدة لغربي آسيا (الأسكوا) بين العامين 1972 و1982.
أما حجة فحازت جوائز مهنية متعددة، بينها جائزة أفضل موظف في الإدارة الاتحادية الأميركية للعام 2014 لعملها في تطوير لقاحات للأولاد في الدول النامية. وخدمت كمديرة للتحالف العالمي للقاحات، في جنيف، بين العامين 2005 و2009، وكأستاذة في جامعتي إيموري وجونز هوبكنز، وكعضو استشاري لمنظمة الصحة العالمية.
وجرى منح الجائزة خلال اللقاء السنوي للجمعية العالمية لمتخرجي الجامعة الأميركية في بيروت. وشهد اللقاء تكريم المتخرجين، وندوة بعنوان "الأمم المتحدة أمس، واليوم بعد 70 عاماً"، بمشاركة الوزير طارق متري والسفير رياض طبّاره. وأدار رامي خوري الحوار.
وترأس اللقاء رئيس الجامعة بالوكالة الدكتور مخلوف حدادين ورئيس الجمعية العالمية لمتخرجي الجامعة الأميركية في بيروت، المنتهية ولايته، البروفسور نبيل دجاني.
وجرى كذلك تكريم من تخرجوا في الجامعة قبل 50 عاماَ وقبل 25 عاماً.
وألقت العضو في مجلس أمناء الجامعة ليلى شرف الخطاب الرئيسي لمتخرجي العام 1965، فيما ألقى الدكتور أمين خلف الخطاب الرئيسي لمتخرجي العام 1990. ومُنحت جائزة خاصة للوريس خوري – معلوف التي تخرّجت في الجامعة قبل 70 عاماً، 1945.
ودأبت الجمعية على عقد لقاءات للمتخرجين سنوياً. وقال البروفسور نبيل دجاني: "أفتخر بأن الجمعية العالمية لمتخرجي الجامعة الأميركية في بيروت باتت تشكّل جسراً سيربط دائماً بين المتخرجين وجامعتهم الأم". وقالت الرئيسة الجديدة للجمعية وفاء صعب: "يسعدني أن أتعهد ببذل قصارى جهدي لخدمة جامعتنا الأم، الجامعة الأميركية في بيروت".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard