"أنسي الحاج يكتب ويقرأ" بحناجر أقرب المقربين: قصة الوجه الآخر من التكوين بحلّة فرنسية

20 حزيران 2015 | 00:00

جوزف بو نصار ويارا بو نصار وندى الحاج خلال إلقاء القصائد. (ميشال صايغ)

"أنا الموقّع أدناه اسمي..." هكذا يأتيك صوت أنسي الحاج من البعيد البعيد، فيُخيّل اليك انه آت من السماء ليلفحك بنبرته وتصدق انه فعلاً رحل...

في قبو كنيسة مار يوسف للاباء اليسوعيين في الاشرفية، تجمّع اصدقاء وشعراء وفنانون وصحافيون وافراد العائلة حول مائدته الشعرية، المطعّمة هذه المرة باللغة الفرنسية لمناسبة صدور الترجمة الفرنسية لرائعته "الرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع" وقصائد اخرى بدعوة من "آكت سود" و"مؤسسة أنسي الحاج" وموزار شاهين.
تحية الى الشاعر الغائب الحاضر من قلوب وحناجر أقرب المقرّبين اليه: ابنته الشاعرة ندى الحاج والممثل جوزف بو نصار بصوته الآسر وابنتهما يارا بو نصار ينتقلون ما بين لغة الضاد ولغة موليير من قصيدة الى اخرى على انغام المزمار (الكلارينيت) وعيون الحاضرين تدمع حيناً وتلمع احياناً أخرى على وقع ابيات لا تشبه الا صاحبها: "انا شعوب من العشاق... حنان لأجيال يقطر مني، فهل أخنق حبيبتي بالحنان؟ وهل أجرفه كطوفان؟ آه... من يؤلف لي الظلال؟ من يوسّع لي الاماكن؟ فحبي لا تكفيه أوراقي وأوراقي لا تكفيها أغصاني وأغصاني لا تكفيها ثماري وثماري هائلة لشجرة...".
ثم، بالفرنسية (من ترجمة عبد القادر الجنابي وماري تيريز هويرتا)، تقرأ ندى الحاج بنبرتها الرقيقة "هذه قصة الوجه الآخر من التكوين": "voici l'histoire de la face cachée de la genèse"...
وبعد "أغار عليك" بصوت بو نصار الذي حمل القصيدة بإحساسه وطار بها الى الحبيبة الرسولة، وقصيدة "الذئب" بصوت يارا الذي لا يقل رخامة وإحساساً عن صوت والدها، استرجعت ندى كلمات والدها "قولوا هذا موعدي وامنحوني الوقت، سوف يكون للجميع وقت، فاصبروا... اصبروا عليّ لاجمع نثري... زيارتكم عاجلة وسفري طويل...".
ثم كان الصوت وصداه بين ندى ويارا، الاولى بالفرنسية والثانية باللغة الام: "اكتب زيارتك على الفصول، اكتب على الخبز والنبيذ قبلتك، اكتب على المفاجأة، اكتب، اكتب على النار والغار، امنيتك، شبحك، احلامك، غدا تعود الى معلمك، الى غضب معلمك... اكتب اوهامك، عبورك، عن المراجع والنوافذ... ادخل واكتب".
وكذلك شهدت الامسية اطلاق ألبوم شعري "أنسي الحاج يكتب ويقرأ" لقصائد الشاعر بصوته واصوات الممثلين انطوان كرباج، جوزف بو نصار، رفعت طربيه وجوليا قصار، انتاج موزار شاهين، علما ان حقوق المنتج لهذه الاسطوانة ستخصص لمنح دراسية موسيقية للبنانيين متفوقين في هذا الحقل.

joelle.riachi@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard