مهرجانات زوق مكايل لصيف واعد بالحريّة 3 حفلات مُتنوّعة وتحيّة من زياد الرحباني

28 نوار 2015 | 00:00

فرعون متحدثاً في المؤتمر الصحافي بين بويز ونوفل، والرحباني وفيصل طالب. (ميشال صايغ)

هذا الصيف ستتلحّف الأنغام سماء زوق مكايل في 3 أمسيات تعبق فيها رائحة الإبداع المحلّي والعالمي بحيث يشعر الكبار ومن يتقدّم بخط مُستقيم على درب الصبا بأنه معنيّ بكل شاردة وواردة نغميّة تنساب في الفضاء المُباشر، بهيّة في إطلالتها وبعيدة المدى من حيث قدرتها على مسّ الروح.

في فندق "فورسيزن" وفي حضور مُمثّل وزير الثقافة المدير العام للثقافة فيصل طالب، رئيس بلدية ذوق مكايل نهاد نوفل، الفنان زياد الرحباني، ورئيسة لجنة المهرجانات زلفا بويز، أطلق أمس وزير السياحة ميشال فرعون برنامج هذا الصيف "الطيّب الثمر" على جريّ العادة.
وبداية تحدثت بويز فقالت: "للعام الثاني عشر توالياً تواصل مهرجانات زوق مكايل الدوليّة، كما عهدتموها خلال السنوات الماضية، تحقيق أحد أهدافها الأساسيّة: دعم الفنانين اللبنانيين عبر إبراز مواهبهم إلى جانب الفنانين العالميّين".
أضافت "أن لجنة مهرجانات الذوق الدوليّة، إنطلاقاً من قناعتها بأهميّة موقع لبنان الجغرافي كهمزة وَصل بين الشرق والغرب ومُلتقى الثقافات، ومن إيمانها بأهميّة تشجيع الإبداع اللبناني، تُتابع إبراز المواهب الشابة على أمل أن يُصبح المُبدعون سفراء ثقافة لبنان الإنسانيّة ووجهه الحضاري. ومايك ماسي، الذي تبنّته مهرجانات زوق مكايل، غنّى بلده لبنان الأسبوع الماضي في كان خلال فترة المهرجان بعنوان: كان يا ما كان".
وعن البرنامج المُرتقب لهذا الصيف قالت، "بالنسبة الى صيف 2015، تساهم مهرجانات الزوق الدوليّة في تحفيز الثقافة والسياحة عبر برنامجها التالي: في 23 تموز زياد الرحباني الغني عن التعريف، في 25 تموز تحيّة إلى السيّدة أم كلثوم مع ياسمينة، نجمة Arabs Got Talent تُرافقها الأوركسترا الوطنيّة اللبنانيّة لموسيقى الشرق العربية بقيادة المايسترو سليم سحّاب. وفي 28 تموز أمسية فنيّة موسيقيّة رائعة من وحي برودواي يُحييها خمسون مُغنّياً وراقصاً لبنانيّاً".
وشكرت وزارة السياحة بشخص الوزير "فرعون لحرصه المُستمر على دعم المهرجانات وإتخاذ المُبادرات التي تُعطي زخماً جديداً للنشاطات الفنيّة. والشكر أيضاً لوزارة الثقافة الذي مع الأسف إضطرّ وزيرها روني عريجي إلى الإعتذار عن مُشاركتنا المؤتمر بداعي السفر".
وقال فرعون: "لقد أعلنا حتى الآن عن 10 مهرجانات وأتوقع أن تبلغ هذا الصيف الـ100 حفلة فنيّة وثقافيّة، وهذا يدلّ على حركة إستثنائيّة للمجتمع المدني".
وعن أبرز 3 مسارات في البلد قال: "المسار الأول أمني بفضل الإتفاق السياسي على الأمن في ظل وجود الجيش الذي يقوم بواجباته. والمسار الثاني هو السياسي الذي يتدهور مع إقتراب الصيف رغم الحاجة المُلحّة إلى – "صيفيّة ناجحة"، والمسار الثالث هو إستشفائي، حضاري، فني، تراثي، سياحي تجلّى في هذه النهضة التي ستقوم خلال هذا الصيف. وهذا المسار يُدافع أيضاً عن الحضارة والتراث والثقافة والفن والمبادئ".
وكانت كلمة قصيرة لـ"زياد" الذي قال: "للمرّة الأولى أتعرّف إلى منتج يفكّر تماماً مثلي ويؤمن بأن الثقافة لا تتضارب مع الأسعار. وهذا المهرجان بأسعاره المدروسة يفتح المجال لأكبر عدد من اللبنانيين بأن يحضروا حفلاته".

hanadi.dairi@annahar.com.lb

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard