توسع رقعة الحرب البرية على الحدود اليمنية - السعودية إيران تدعو إلى حوار يمني من دون تدخّل خارجي

22 أيار 2015 | 00:00

المصدر: العواصم الاخرى - الوكالات

مقاتلون من لجان المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي يجهزون قذائف مدفعية لدى قصف منطقة صرواح غرب سد مأرب التي يسيطر عليها الحوثيون أمس. (أ ف ب)

توسعت أمس رقعة الحرب البرية بين قوات الجيش السعودي ومسلحي القبائل الذين تساندهم قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية التابعة للحوثيين في مناطق عدة من الشريط الحدودي بين البلدين، بالتزامن مع تصعيد التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية غاراته على بلدات يمنية حدودية.

قال وجهاء ومسؤولون محليون إن قوات حرس الحدود السعودية قصفت بـ50 صاروخا سوق الملاحيظ في مديرية الظاهر الحدودية ، إلى استهدافها بــ 65 صاروخا مناطق الحصامة وكعشر والملاحيظ والمنزالة الحدودية.
وأقر الحوثيون بتوسع رقعة المواجهات في مناطق متفرقة على طول الشريط الحدودي في محافظات الجوف وصعدة وحجة . وأكد وجهاء قبائل احتدام المواجهات في منطقة عليب القريبة من منفذ البقع الحدودي وكذلك في منطقة المخروق وسط تبادل للقصف الصاروخي بين الجانبين.
وتحدث الحوثيون عن اقتحامهم موقعا عسكريا سعوديا قرب منطقة عليب الحدودية، مشيرين إلى اطلاقهم ايضا وابلا من الصواريخ على مواقع عسكرية سعودية في مناطق الدخان والدود والعين الحارة والجابري.
وفي محافظة الجوف الشمالية، قالت مصادر قبلية ان مقاتلين قبليين مؤيديين لمعسكر الرئيس عبد ربه منصور هادي تمكنوا من السيطرة على منطقة اليتمة القريبة من الحدود السعودية. واضافت ان المسلحين القبليين حصلوا على دعم جوي من طيران التحالف وهم يحاولون الآن التقدم في اتجاه منطقة البقع التابعة لمحافظة صعدة والتي تعد معقل الحوثيين.
وتزامنت هذه التطورات مع وصول رئيس اركان قوات الجيش الموالية لهادي اللواء محمد علي المقدشي الى منطقة رملة السبعين القريبة من الحدود السعودية لتنظيم عمل قواته في المنطقة، استنادا الى مصادر قبلية.

غارات التحالف
ودمرت غارات شنتها طائرات التحالف فندقا سياحيا بناه رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في منطقة جبل صبر بمحافظة تعز في محاولة لاسناد مسلحي المقاومة الشعبية(جماعة "الاخوان المسلمين") التي تحاول السيطرة على هذا الموقع الاستراتيجي الخاضع لسيطرة قوات الجيش واللجان الشعبية الموالية للحوثيين.
واستهدفت الغارات في تعز ايضا قلعة القاهرة التاريخية بصورايخ عدة، مما أدى إلى تدمير اجزاء من مبانيها المشيدة على جبل يطل على المدينة وإلى تضرر عدد من المنازل الواقعة في الجهة الجنوبية للقلعة.
وأعلنت قيادة الجيش عن غارات لطائرات التحالف على تجمع للمسافرين في منطقة برط بمحافظة الجوف واكدت معاودة طائرات التحالف شن غاراتها على مواقع عسكرية في صنعاء مستهدفة معسكرات السواد ونقم وفج عطان، الى معسكر سامة في محافظة ذمار، ومعسكرات اللواء الــ 26 التابع لقوات الاحتياط في مديرية السواداية بمحافظة البيضاء.

المناطق الحدودية
وفي المحافظات الواقعة على الشريط الحدودي مع السعودية، شنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات على مواقع الجيش والحوثيين ومواقع مدنية وتاريخية في محافظة صعدة. وقال مسؤولون محليون إنها استهدفت بـ 10 غارات قرية المروى، كما أغارت على مدينة صعدة فسقط قتلى وجرحى من المدنيين.
وقد دمرت اجزاء من بوابة ومحطة لبيع الوقود وسوق شعبية وبضعة منازل اكثرها في قرية المروي بعشر التي استهدفت بـ 10 غارات.
واستهدفت مقاتلات التحالف مكتب قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين في منطقة ضحيان من دون سقوط ضحايا، وتجمعات للحوثيين في مفرق الطلح، بينما استهدفت غارات اخرى في محافظة حجة الحدودية مخيما لرعاية اللاجئين تشرف عليه الأمم المتحدة فقتل سبعة لاجئين اثيوبيين وصوماليين وأصيب آخرون.

المحافظات
واستمرت طائرات التحالف في شن غاراتها على مواقع الجيش واللجان الشعبية الموالية للحوثيين في محافظتي عدن وأبين الجنوبيتان بالتزامن مع تجدد المواجهات بين هذه القوات ومسلحي لجان المقاومة الجنوبية في بعض احياء المدينة الخاضعة لسيطرة الجيش.
وقال سكان في عدن إن الغارات استهدفت تجمعا للجيش والحوثيين في منطقتي خورمكسر والعريش بعد القاء طائرات التحالف مناشير على أحياء متفرقة من المدينة تنصح السكان المدنيين بتجنب المواقع التي تتمركز فيها قوات الجيش واللجان الشعبية الموالية للحوثيين.
وشنت طائرات التحالف ست غارات على مواقع الجيش والحوثيين في محافظة لحج وقصفت مبنى السلطة البلدية في محافظة الضالع.

طائرات اغاثة
وإلى مطار صنعاء الدولي وصلت طائرتان محملتان بمواد ومستلزمات طبية وطائرة محملة بمواد إغاثية.
وأوضح الناطق الرسمي باسم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية رأفت الصباغ أن الطائرات الثلاث التي وصلت إلى مطار صنعاء الدولي تحمل مواد ومستلزمات طبية وغذائية وحاجات أساسية مقدمة من منظمة "أطباء بلا حدود" ومن الأمم المتحدة.
وقال ان إيصال المساعدات تم بعد تنسيق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مع خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية في وزارة الدفاع، لتسهيل إيصال المساعدات الى مستحقيها , وتقديم الأعمال الإغاثية والطبية الطارئة وتوحيد الجهود المتعلقة بالعمل الإنساني والإغاثي.

ايران
وفي طهران صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لدى استقباله المبعوث الخاص للامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد بأن بلاده "تؤيد المبادرات من اجل اعادة المجموعات اليمنية الى طاولة المفاوضات وترى انه يجب ألا يشارك في الحوار اي بلد آخر، غير الاطراف اليمنيين".
لكنه اضاف انه يمكن الدول الاخرى ان "تلعب دورا مساعدا في هذه العملية"، مكررا الدعوة الى وقف النار.
وشدد مبعوث الامم المتحدة من جهته على ضرورة عدم استبعاد اي مجموعة من الحوار الذي يقدم "فرصا اكبر للتوصل الى حل سياسي" للنزاع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard