الجميل زار بري: فلسفة الدستور لا تنفع ولينزلوا إلى مجلس النواب وينتخبوا رئيساً

20 نوار 2015 | 00:00

الرئيس بري والرئيس الجميّل في عين التينة أمس. (ح.إ.)

تخوّف الرئيس امين الجميل من ان تصبح الانتخابات الرئاسية "أسيرة التطورات في المنطقة، الا ان المسؤولية تقع على نوابنا، فلينزلوا الى مجلس النواب وينتخبوا الرئيس".

استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري امس في عين التينة الجميل الذي قال: "الاولوية في كل عمل سياسي ووطني هي انتخاب رئيس الجمهورية، وتطرح اقتراحات من هنا وهناك مع محاولات لفلسفة الامور وفلسفة الدستور والتقاليد الدستورية والعمل البرلماني، الا ان كل هذا لا ينفع، والخطوة الوحيدة المطلوبة منّا هي ان ننزل الى مجلس النواب وننتخب رئيساً للجمهورية بأسرع وقت، لأن البلد لم يعد يحتمل اخطارا من الخارج، فضلا عن الوضع الداخلي الصعب على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي والمعيشي".
واضاف: "علينا ان نفهم كلبنانيين اننا ننتحر بسبب هذه السلبية التي نتصرف بها، وعلى رغم ان الامور متاحة والحل بين ايدينا، الا اننا نفرّط بالأمانة ونؤجل الاستحقاقات، وهذا كله ينعكس سلباً على البلد والكيان ومصلحة الشعب واموره المعيشية".
ولفت الى ان "الخطوة الاولى هي في انتخاب رئيس الجمهورية، وعندها تتسهّل امور مجلس النواب، كما ان هناك قضايا ملحّة وضرورية ينبغي درسها واقرارها في المجلس، وخصوصا على صعيد الدعم المالي في الخارج والذي يقتضي اقرار قوانينه".
واشار الى ان "هناك امورا تتعثر على الصعيد الحكومي بسبب الفراغ الرئاسي، وفي النهاية فان الشعب اللبناني هو من يدفع الثمن غالياً، ولا خيار لنا سوى العودة الى بيت الطاعة اللبناني، اي الى مجلس النواب لننتخب رئيساً".
وردا على سؤال، قال: "الانتخابات الرئاسية مسؤولية جماعية وليست مسؤولية جماعة بمعزل عن جماعة آخرى او مكوّن على حساب مكوّن آخر. ونحن نعرف تماماً اننا نحتاج الى نصاب الثلثين لعقد جلسة انتخاب الرئيس، والمكوّن المسيحي غير قادر بمفرده على ان يعطل هذا الانتخاب لو لم يكن هناك تقاطع مصالح من قوى اخرى. واخشى ان تصبح الانتخابات أسيرة التطورات في المنطقة، الا ان المسؤولية تقع على نوابنا، فلينزلوا الى المجلس وينتخبوا الرئيس".
ولاحقا التقى بري وزير الصحة وائل ابو فاعور موفدا من رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، فالمفوض السابق في لبنان للصندوق الكويتي للانماء الاقتصادي العربي نواف دبوس والسفير غابي صوفان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard