سلام تابع ملف العسكريين المخطوفين ريفي وإبرهيم: الأجواء إيجابية جداً

20 أيار 2015 | 00:00

رأس رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السرايا أمس، اجتماع خلية الازمة الوزارية لمتابعة ملف العسكريين المخطوفين، في حضور وزير المال علي حسن خليل، وزير الصحة العامة وائل أبو فاعور، وزير العدل أشرف ريفي، المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم والامين العام لمجلس الدفاع الاعلى اللواء محمد خير، وجرى خلال الاجتماع متابعة التطورات.
بعد الاجتماع ، أكد ابرهيم ان "الأجواء إيجابية جداً".
بدوره ريفي وصف الأجواء بالإيجابية، مشيراً الى ان ابرهيم "يقوم بالمفاوضات بشكل سليم جداً".
وسئل عن إمكان تأثير المعارك في القلمون على الملف، فأجاب: "حتى الآن لم نرَ أي تأثير".
واستقبل سلام وزير الاتصالات بطرس حرب الذي قال: "وضعت دولة الرئيس في جو المؤتمر الذي عقد في واشنطن حول أمن الإنترنت والإتصالات الهاتفية، وأطلعته على الاجواء الدولية التي تواكب ما يجري في منطقة الشرق الأوسط وفي لبنان حيث إن هناك تساؤلا لماذا ليس لديكم رئيس للجمهورية ولماذا تنهار المؤسسات؟".
ولفت الى أنه "يوم الاثنين المقبل يكون قد مضت سنة كاملة على الفراغ، وهذا أمر محزن وخطير ولا يجوز أن يمر وكأنه حدث عادي. سنة كارثية على النظام اللبناني وعلى صيغة العيش المشترك".
وقال: "ان 25 أيار هو يوم مبارك في تحرير الأرض من العدو الإسرائيلي، ولا نريده أن يتحول الى يوم تؤسر فيه الارادة الوطنية، بل نريده أيضاً تحريراً للارادة الوطنية والدولة اللبنانية من القابضين عليها الذين حولوها رهينة في سبيل مصالح فئوية أو حزبية".
ومن زوار السرايا المدير العام للمؤسسات الاجتماعية، دار الايتام الاسلامية الوزير السابق خالد قباني ووفد من نقابة المستشفيات الخاصة. كما استقبل سلام وفداً من نقابة محامي بيروت برئاسة النقيب جورج جريج الذي ذكر بموقف النقابة الداعي الى الغاء المحاكم الاستثنائية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard