"داعش" يتبنّى قتل 43 شيعياً في هجوم على أوتوبيس في باكستان

14 نوار 2015 | 00:00

المصدر: (و ص ف، رويترز، أ ب)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز، أ ب)

رجال أمن يفتحون الطريق لسيارة إسعاف تنقل جثث الضحايا من الشيعة الذين قتلوا في هجوم مسلح في كراتشي أمس. (أ ف ب)

قتل 43 شخصاً على الاقل أمس في هجوم استهدف أوتوبيساً ينقل مسلمين من الاقلية الشيعية في مدينة كراتشي بجنوب باكستان التي تشهد أعمال عنف طائفية، وذلك في عملية تبنى تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) مسؤوليتها.

وتحت توقيع "الدولة الاسلامية ولاية خراسان"، قال التنظيم: "تم بفضل الله قتل 43 مرتداً واصابة قرابة 30 في هجوم لجنود الدولة الاسلامية على حافلة تنقل افراداً من الاسماعيليين الشيعة المشركين".
وأكدت الشرطة الباكستانية مقتل 43 شخصاً في الهجوم الذي نفذه ستة مسلحين على الاقل على دراجات نارية اطلقوا النار على الاوتوبيس الذي كان ينقل نحو 60 من اقلية الاسماعيليين الشيعة.
وصرح نجيب أحمد خان المسؤول الكبير في الشرطة المحلية: "بدأ المهاجمون إطلاق النار على السائق. وعندما توقف الاوتوبيس فتحوا النار على الركاب من دون تمييز"، ثم لاذوا بالفرار.
وبعد الهجوم، بثت الشبكات المحلية صورا لأوتوبيس مليء بالدماء، وأقارب الضحايا يهرعون الى المستشفيات المحلية على أمل العثور على ناجين بين المصابين العشرة.
وأوضحت الشرطة ان 43 شخصاً، بينهم 16 امرأة على الأقل، قتلوا في الهجوم على الاقلية الشيعية التي تمثل 20 في المئة من سكان باكستان البالغ عددهم 200 مليون، غالبيتهم من السنة.
وقال غلام حيدر جمالي قائد اقليم السند وعاصمته كراتشي: "استهدف الهجوم شيعة اسماعيليين أبرياء"، مضيفا أن المهاجمين الذين وصفهم بأنهم "ارهابيون" و"متطرفون" كانوا يحملون مسدسات من عيار تسعة ميلليمترات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard