إنقاذ ألفي مهاجر قبالة سواحل أندونيسيا

12 نوار 2015 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

أُنقذ نحو ألفي مهاجر، بينهم أعداد من أقلية الروهينغا المسلمة في ميانمار التي تعتبرها الأمم المتحدة الأكثر تعرضاً للاضطهاد، قرب سواحل أندونيسيا وماليزيا بعدما تخلى عنهم مهرّبون.

ويبدو أن هؤلاء المهاجرين وقعوا ضحية السياسة الجديدة التي اعتمدتها تايلاند، معبرهم المعتاد، فقد قررت منع تهريب المهاجرين غير الشرعيين بعد العثور على مقابر جماعية لمهاجرين وسط الأدغال.
ووصلت أربعة مراكب تنقل نحو 1400 شخص الى شواطئ ماليزيا وأندونيسيا، غداة وصول مجموعة أولى من نحو 60 شخصاً الى أندونيسيا. وتخشى سلطات البلدين وصول أعداد أخرى في الأيام المقبلة. وبين هؤلاء المهاجرين 92 طفلاً على الأقل.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard