جان بيار صغبيني نقل مهرجان علم الفلك إلى لبنان: علماء الفلك أصحاب رسالة سلام جامعة

11 نوار 2015 | 00:41

المتحدثون في جلسة افتتاح المؤتمر. (مروان عساف)

بمبادرة شخصية نابعة من شغفٍ في علم الفضاء وفضولٍ نحو النجوم، جمع جان بيار صغبيني للمرة الأولى في لبنان محبّي علم الفلك بأبرز عالمي الفلك من جمعية La Ferme Des Etoiles الفرنسية. وقد عقدت الجمعية مهرجانها Le Festival d'Astronomie de Fleurance au Liban من 8 إلى 10 أيار في رعاية السفير الفرنسي في لبنان باتريس باؤلي.
وتحدّث مؤسس المهرجان عالِم الفلك الفرنسي برونو مونفلييه في افتتاح المهرجان في كلية العلوم في جامعة القديس يوسف، وقال، إن لعلم الفلك أهميته، "فنحن نعيش تحت سماء واحدة وعلى كوكبٍ واحد يجب الحفاظ عليه، من دون التطلع إلى الحدود التي صنعها الإنسان". وعبّر مونفلييه لـ"النهار" عن سعادته في نقل المهرجان إلى لبنان، قبيل احتفاله بالذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسه، وهنّأ صغبيني على عمله الدؤوب ومبادرته الشخصية الإيجابية، لافتاً إلى أن "على الجميع المبادرة للتعرف إلى العلوم، ومنها علم الفلك، كي لا يظلّ العلماء في مكان المتحكّم بهم والمسيطر عليهم". من جهته، توجّه صغبيني للّبنانيين عبر "النهار" مستشهداً بما قاله أحد المحاضرين في مدينة فلورانس الفرنسية قائلاً: "لا ترسلوا جنوداً إلى مناطق النزاع، بل أرسِلوا علماء الى الفضاء، لأنهم يبثّون رسالة سلام أكبر من أولئك"، مشيراً إلى أن "في إمكان علم الفلك أن يجمع الناس، خصوصاً لناحية نقل تفكيرهم إلى ضخامة الكون".
وشدّد على أن "هناك فارقاً كبيراً بين الـAstronomie (علم الفلك) والـAstrologie (علم الأبراج)، فالأول قائم على نظريات فيزيائية ورياضية"، ودعا الى "تطوير هذا العلم أكثر في لبنان، خصوصاً أننا نكتشف ضمن المهرجان العديد من أهل الاختصاص".
وتضمّن المهرجان معرضاً فلكياً ومشاهدات فلكية وتسعة مؤتمرات مع عددٍ من أشهر العلماء دولياً، توزّعت بين جامعتَي القديس يوسف وسيدة اللويزة ومدرسة لويز فيغمان – بدارو.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard