احتفال للأحرار في ذكرى "الجلاء السوري" كلمات استذكرت"طغاة الحقبة السوداء"

27 نيسان 2015 | 00:30

النواب شمعون والجراح وفادي الهبر وأركان حزب الأحرار أمام اللوحة التذكارية. (حسن عسل)

في الذكرى العاشرة لانسحاب الجيش السوري من لبنان، أقام حزب الوطنيين الاحرار احتفالا بعنوان "استقلال الجمهورية"، عند نهر الكلب، حضره ممثلون لقوى 14 آذار ومحازبون، واختتم بازاحة الحاضرين الستارة عن لوحة تخلد جلاء الجيش السوري. وشكر رئيس منظمة الطلاب في الحزب سيمون درغام في كلمة "العدالة الالهية التي أخذت مجراها وازاحت عن هذه الارض الشخص الذي زرع في وطننا الحقد والكراهية، وقمة الخبث، رستم غزالة"، فيما ذكّر مندوب الداخلية في مفوضية كسروان في الحزب دوري خيرالله بان "الطغاة يسقطون ورموز الحقبة السوداء الظالمة تتدحرج رؤوسها في ساحات القتل والنهب والتهجير والتنكيل والدمار في سوريا".
أما النائب جمال الجراح فأشار الى ان "النظام السوري لا يعيش الا على القتل والدمار، وبمقتل رستم غزالة استبقت عدالة السماء عدالة المحكمة الدولية، فغزالة مجرم مميز من فريق ارهاب الاسد (...)". وأضاف: "استولدت الممانعة من رحمها "داعش" والحوثيون والمالكي و"حزب الله"، تنظيمات خبيثة أرادت أن تزرع الفتنة على مساحة الوطن العربي، وأرادت استتباعنا بإيران، لكن ارادة الحزم والعزم العربية بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز قالت كفى".
بدوره قال النائب دوري شمعون: "اننا واجهنا مشكلة بعدم السماح لنا بوضع اللوحة على صخور نهر الكلب، ورغم اننا تحت القانون ونحترمه، نسأل لماذا لا نجد أحدا في الدولة اللبنانية يقول إنه تمّ الجلاء عام 2005؟".
وأضاف: "بالامس رحل أحد القادة الخبثاء للنظام السوري، وهناك الكثير ممن سبقوه وسيتبعونه، فكل من وضع يده على لبنان في يوم من الايام يستأهل أكثر".
وأمل "أن تبرهن الظروف لهم عكس تطلعاتهم ويعودوا الى لبنان، فهم يجرون الطائفة الشيعية بأفعالهم الى الهاوية. الله يؤمن بلبنان وسيساعدنا للحفاظ عليه". وتمنى "ان تقوم الدولة قريبا بمبادرة وضع لوحة تخلّد ذكرى خروج جيش الاحتلال السوري من لبنان على صخور نهر الكلب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard