وسام بابوي رفيع لعصام فارس "القائد" الراعي لمبادرة تخرج الرئاسة من الفراغ القاتل

27 نيسان 2015 | 00:29

المصدر: باريس – "النهار"

  • المصدر: باريس – "النهار"

السيدة فارس تقدم ايقونة هدية الى البطريرك بعدما قلد السيد فارس الوسام في دارة الاخير في باريس.

وسام بابوي آخر استحقه النائب السابق لرئيس مجلس الوزراء عصام فارس، قلّده إياه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في احتفال أقيم في دارة فارس في باريس مساء السبت في إطار الزيارة الراعوية التي يقوم بها رأس الكنيسة المارونية الى العاصمة الفرنسية.
وحضر الاحتفال السفير اللبناني في "الاونيسكو" خليل كرم والقائم بالاعمال اللبناني في سفارة باريس غادي خوري والمطارنة الموارنة ناصر الجميّل وبولس الصياح وسمير مظلوم وفرنسوا عيد ومنير خيرالله وموسى الحاج ولفيف من الكهنة.
وبعد تعليق الوسام والشارة والأزرار قدم الراعي الى فارس العباءة الخاصة بوسام القديس غريغوريوس الكبير من رتبة كومندور وقائد فارس، وسبقت ذلك كلمة تقدير من أمين الاعلام في رابطة قنوبين للرسالة والتراث جورج عرب نوه فيها بأعمال فارس التربوية والإنمائية والوطنية، ثم ألقى الراعي كلمة أكد فيها ان الوسام هو تقدير لفارس ولعائلته ومؤسساته، وعدد الأوسمة التي نالها من لبنان والفاتيكان ودول عدة، فضلاً عن عدد من شهادات الدكتوراه الفخرية. كذلك نوه بعمله نائباً في الندوة النيابية لعقدين ونائباً لرئيس الحكومة في ثلاث حكومات، وبأعماله الانمائية والتربوية لآلاف الطلاب وبنائه كليات ودعمه جامعات ومدارس وكنائس وكان آخرها مساهمته في شراء كرسي المطرانية المارونية في فرنسا.
وبعدما نوه بتجرد فارس وتألمه للحال في لبنان، عبّر عن غصة خانقة بسبب الفراغ الرئاسي في لبنان والشلل والفوضى والفساد وعدم اكتراث الاسرة الدولية، ورأى ان من المعيب جداً ان لا تقوم الكتل السياسية والنيابية بأي مبادرة فعلية مسؤولة تخرج سد الرئاسة من أزمة فراغها القاتل للجمهورية.
ثم ألقى فارس كلمة عبر فيها عن "شرف عظيم ان يمنحه البابا فرنسيس هذا الوسام الرفيع، مقدراً وقوفه الى جانب لبنان ودعمه له". وقال: "خطابكم صوت لبناني صادق أثبت للعالم ان ليس من يكتب بالحبر كمن يكتب بدم القلب". مشيراً الى ان البطريرك "نادى بصوت عال ليسمع أنين الوطن من له أذنان سامعتان".
ولاحظ فارس ان "تدخلات خارجية كانت تحصل سابقاً لانتخاب رئيس، في حين تحصل اليوم التدخلات الخارجية لعدم انتخاب هذا الرئيس"، وسأل: "من المستفيد من انهيار لبنان؟"، مؤكداً ان "أيدينا بأيديكم لإنقاذ الوطن الذي يعول على جهدكم".
وتلا المطران عيد البراءة البابوية للوسام بالايطالية، وتولى المونسنيور طوني جبران تلاوتها بالعربية، ثم قدم الراعي الى فارس وعائلته أيقونة السيد المسيح والميدالية البطريركية العليا، بينما اهدى المطران الجميّل الى فارس آخر مؤلفاته.
ويذكر ان الوسام البابوي الذي ناله فارس أمس هو الوسام الثاني الأكبر بعد أول منحه إياه البابا بينيديكتوس السادس عشر عام 2010 وقلده إياه البطريرك مار نصرالله بطرس صفير لدى زيارته لباريس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard