فرنسا: مسيحيو الشرق يتعرّضون للاقتلاع

25 نيسان 2015 | 00:00

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

رأى رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس امس ان مسيحيي الشرق "يتعرضون للاقتلاع"، داعيا الى وضع "حد لعملية القضاء عليهم" على أيدي تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) في العراق وسوريا خصوصا.

وقال خلال احياء الذكرى المئوية للابادة الارمنية في باريس: "يجب تسمية الاشياء باسمائها وايضاح الحقيقة. مسيحيو الشرق، وهذه حالة اقليات اخرى ايضا، يتعرضون للاقتلاع في هذه المنطقة من خلال هذا الارهاب المرعب". وأضاف ان "مصيرهم بحث فيه مجلس الامن للمرة الاولى قبل اسابيع بمبادرة من فرنسا. علينا وضع حد لعملية القضاء عليهم التي تقوم بها داعش".
واكد فالس ان "عدم نسيان عمليات الابادة يعني ايضا القيام بكل ما ينبغي لنتجنبها بينما لا يزال ذلك متاحا"، مشيرا الى "ضرورة اليقظة الشديدة حيال الارمن في سوريا. مرة اخرى يتعرض ارمن للاضطهاد لمجرد انهم ارمن. غض النظر يعني اننا مذنبون".
وفر نحو 300 الف مسيحي من سوريا منذ نشوب النزاع عام 2011، في حين لم يبق في العراق سوى 400 الف مقارنة بـ 1,4 مليون في 1987.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard