أوروبا تتعهد إرسال سفن وطائرات لإنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط

24 نيسان 2015 | 00:00

المصدر: (أ ب)

  • المصدر: (أ ب)

قارب على متنه مهاجرون بعد اقتراب سفينة الانقاذ الايطالية "دينارو" منه قبالة السواحل الليبية أمس. (أ ب)

تعهد زعماء الاتحاد الاوروبي خلال قمة طارئة عقدوها في بروكسيل أمس، تخصيص مزيد من السفن والطائرات والمروحيات لانقاذ أرواح المهاجرين في البحر المتوسط بعد غرق المئات منهم في الايام الاخيرة، ووافقوا على ارساء الارضية امام استخدام العمل العسكري ضد المهربين.

وكشف مسؤولون ان المانيا وفرنسا تعهدتا ارسال سفينتين حربيتين الى المتوسط، فيما تعهدت بريطانيا ارسال ثلاث سفن. واعلنت دول أخرى عزمها على ارسال مزيد من الزوارق والمروحيات التي يمكن ان تستخدم في إنقاذ المهاجرين.
ووافقت الدول الاعضاء في الاتحاد على رفع تمويل عملية حراسة المتوسط، الى ثلاثة اضعاف أي الى تسعة ملايين أورو شهرياً.
وكلف الزعماء الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الامنية فيديريكا موغيريني درس الخيارات الديبلوماسية التي تتيح للقوات المسلحة الاوروبية اطلاق النار على المراكب التي يستخدمها المهربون.
وأوضح رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك، ان اي عمل عسكري يحتاج الى ان يكون منسجماً مع القانون الدولي وحقوق الانسان.
وقال مسؤولون إن غياب حكومة ليبية قوية سيجعل من الضروري العودة للحصول على دعم الامم المتحدة لأي عمل عسكري.
وصرحت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل: "أولاً وقبل كل شيء، علينا انقاذ الارواح واتخاذ الاجراءات الكفيلة بذلك".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard