في الصحافة العالميّة - قرن من الإنكار التركي للمجزرة الأرمنية

24 نيسان 2015 | 00:00

"الموند": الانكار جريمة

كتب الصحافي غايديز ميناسيان: "للمرة الاولى ستحيا الذكرى المئوية لمجزرة الأرمن. نحو مليون ونصف مليون أرمني من الرجال والنساء والأطفال قتلوا خلال الأعوام 1915- 1918 على يد نظام تركيا الفتاة في ظل السلطنة العثمانية المحتضرة... بعد مرور 100 سنة وفي 24 نيسان 2015 ستتحول هذه الذكرى حدثاً عالمياً في يريفان بأرمينيا في حضور عدد من رؤساء الدول الأجنبية بينهم الرئيس فرنسوا هولاند. لا تزال تركيا وريثة السلطنة العثمانية تنكر اليوم هذه الحقيقة التاريخية وتحاول الدفاع عن انكارها في العالم وتهدد كل دولة تعترف بأن ما حدث للأرمن هو عمل ابادة جماعية، بعقوبات اقتصادية... لا تنكر تركيا حصول المجازر لكنها تصر على انها لم تكن مخططاً لها ولا يمكن تالياً اعتبارها ابادة جماعية".

"حريت": آن الأوان لكسر الجدار

كتب سميح إيديز: "الاحتفال بالمئوية الأرمنية يخلف غضباً في الجانب التركي والأرمني على حد سواء... وما لم تقرر كل من تركيا وأرمينيا بصفتهما دولتين جارتين ومستقلتين التحرك وكسر الجدار السميك فان المصالحة بين الأتراك والأرمن لن تتحقق. لذا يتعين عليهما العودة الى خريطة الطريق التي وضعتها بروتوكولات زوريخ عام 2009 التي لم تنفذ. من غير المجدي لمصالح الدولتين ان تبقى أرمينيا تطالب تركيا بالاعتراف بروايتها التاريخية، كما من غير المفيد لتركيا الاستمرار في التمسك بروايتها لما حدث 1915 وانكار اي رواية اخرى... اذا أظهرت تركيا وأرمينيا الشجاعة للقيام بما ينتظره منهما العالم فان هذا سيشكل فجراً جديداً لهما. واذا لم تفعلا ذلك فإن الجدل الذي لا ينتهي عن المجزرة وكل خيبات الأمل والتوقعات التي لم تتحقق ستستمر الى ما لانهاية".

"النيويورك تايمس": الحجة التركية

كتب رونالد غريغوري ساني: "(...) يرفض الرئيس التركي ان ما حدث للأرمن عام 1915 ابادة جماعية وهو يتمسك بوجهة النظر الرسمية التركية بان الدفاع عن الأمن القومي وحماية الشعب خلال الحرب العالمية الاولى هما اللذان فرضا استخدام اجراءات قاسية شملت التطهير العرقي والاستيعاب القسري والاعمال الانتقامية الوحشية ضد الثوار الأرمن".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard