كوادر الانتشار في "التيار الوطني الحر": القيادة تفرض نظاماً ينقض المبادئ التي انطلقنا منها

20 نيسان 2015 | 00:37

المصدر: خاص - "النهار"

  • المصدر: خاص - "النهار"

تسير قضية تنظيم "التيار الوطني الحر" واقرار النظام الداخلي واجراء الانتخابات من عقدة الى عقدة، فبعد الكلام على تأجيل الانتخابات والصراع بين الاصلاحيين من جهة والمحافظين بقيادة الوزير جبران باسيل من جهة اخرى، أعلنت أمس مجموعة من كوادر "التيار الوطني" في الانتشار اثر اجتماع عقدته في العاصمة الفرنسية خشيتها الكبيرة على مسار الامور في "التيار" واعتبرت ان النظام الداخلي، يكسر منطق التواصل السياسي بين اللبنانيين، وهو غير مقبول في آلية اقراره ومضمونه، وليس الانتشار اللبناني في العالم الّا أحد المواضيع الجوهريّة التي تنكر فيها النظام الجديد لميثاق التيّار ومبادئه.
وأشار البيان الصادر عن الكوادر والذي حمل توقيع السيدين فادي داغر وفادي الجميل، الى أن "نظام الـ2006 وضع على اساس رؤيا لتطوير العقد الاجتماعي في لبنان اعتباراً من العام 2005 وعرضت على كل مجموعات التيّار لمناقشتها وتنقيحها قبل اقرارها العام 2006، وكان للانتشار في التيّار دور رئيسي في وضع هذا النظام خصوصاً لجهة التكامل السياسي بين المغتربين ووطنهم الأم، مع ما ينجم عن ذلك من تنوّع وعمق استراتيجي يحمي لبنان من التلاعب الاستخباراتي والسياسي تساهم في إرساء ديموقراطيّة حقيقيّة في لبنان". وذهب بيان الكوادر الى أبعد في "ضرورة استخلاص العبر من مآسي الحرب وتحميل الاقطاعيّة العائليّة والماليّة المسؤولية عما جرى، وضرورة الدفع الفعلي نحو نظام ديموقراطي علماني".
واتهم البيان قيادة "التيّار الوطنيّ الحر" بتعديل النظام الداخلي السابق "بطريقة غير ديموقراطيّة ولا تحترم الاصول المنصوص عليها في النظام الذي صوتت عليه الهيئة التأسيسيّة، وفرض نظام ينقض المبادئ السياسيّة والاسس التنظيميّة التي بني عليها التيّار، والأهم أنه يلغي دور الانتشار الذي خصص له النظام السابق ما يقارب 25 في المئة من اصوات المجلس الوطني (...)".
وأشار واضعو البيان الى أن "قيادة التيّار لم تستشر المجموعات الناشطة في تعديل النظام الداخلي العام، وتجاهلت عمداً ملاحظات جوهريّة ابدتها قيادات التيّار وأعضاء الهيئة التأسيسيّة في لبنان والانتشار، ورفضت طلبات مناقشة الموضوع واعتمدت سياسة الترهيب والفصل في التعاطي والمعترضين". واعتبروا ان "ثمة كارثة سياسية بحق الانتشار في خفض عدد المندوبين اذ يتمثّل كلّ قضاء بمنسّقه (25 منسّقاً) بينما يتمثّل الانتشار بمندوب عن كلّ "منطقة جغرافيّة" (7 مناطق: اوروبا، الولايات المتحدة الاميركيّة، كندا، اميركا اللاتينيّة، افريقيا، الخليج العربي، اوستراليا)، وفرض سلسلة قيود عليهم من خلال طلب حصول ممثلي المناطق القارية، على تفويض خطّي من اكثريّة منسّقي جمعيّات التيّار في قارته (منطقته) في شكل مسبق على المواضيع المطروحة على كلّ اجتماع للمجلس الوطني". وخلص البيان الى أن الأوان حان ليعود التيّار الى التيّار".

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني