المفاوضات النووية تعود في 22 نيسان وطهران تأمل في التوصّل إلى اتفاق شامل

17 نيسان 2015 | 00:00

المصدر: (و ص ف، رويترز، أ ب)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز، أ ب)

وزير الدفاع الايراني حسين دهقان يلقي خطاباً أمام مؤتمر موسكو الرابع للأمن العالمي في العاصمة الروسية أمس. (رويترز)

أفاد الاتحاد الاوروبي امس ان المفاوضات الرامية الى التوصل الى اتفاق نهائي على البرنامج النووي الايراني ستعاد في 22 نيسان و23 منه في فيينا، فيما أمل وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان أن تتوصل بلاده ومجموعة 5+1 للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن، الى المانيا، إلى اتفاق نهائي على برنامجها النووي. وتوصلت إيران والقوى الست إلى اتفاق إطار سياسي في الثاني من نيسان. وأمام الفريقين مهلة حتى نهاية حزيران لوضع اتفاق فني نهائي تحد ايران بموجبه من نشاطات برنامجها النووي في مقابل رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

وقال المكتب الديبلوماسي للاتحاد الاوروبي ان القوى الكبرى وايران "ستواصل العمل من اجل حل كامل للقضية النووية الايرانية يرتكز" على الاتفاق الاطار الذي أمكن التوصل اليه في الثاني من نيسان في لوزان. واوضح ان اللقاء سيعقد على مستوى المديرين السياسيين، مشيرا الى ان المناقشات ستبدأ بلقاء لمندوبة الاتحاد الاوروبي هيلغا شميت ومساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي قبل "اجتماع موسع للمديرين السياسيين لمجموعة 5+1 وايران"، و" في موازاة ذلك، سيواصل الخبراء عملهم على التفاصيل التقنية الضرورية لاستكمال العمل السياسي".
وفي كلمة ألقاها أمام مؤتمر أمني في العاصمة الروسية موسكو، أكد دهقان مجدداً أن أغراض برنامج ايران سلمية بحتة، قائلاً إن "الاتهامات الموجهة الى ايران سخيفة. نحن مستمرون في تعاوننا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ونعتقد أنها ستساعدنا في التوصل إلى اتفاق شامل".
وتجري الوكالة تحقيقاً في شأن البرنامج النووي الايراني في موازاة المحادثات بين طهران والقوى الست التي تهدف إلى التوصل الى اتفاق بحلول نهاية حزيران.
وفي أي اتفاق نهائي ستضطلع الوكالة الدولية بدور مهم في مراقبة التزام إيران.
وكانت الوكالة قالت في آذار أنها تتوقع أحراز تقدم هذا الشهر في الموضوعين المتعلقين بطبيعة الحسابات النيوترونية والتجارب المزعومة على المتفجرات التي يمكن استخدامها لتطوير سلاح نووي. وقد أصدرت أمس بيانا مقتضبا جاء فيه إنها أجرت محادثات فنية مع مسؤولين إيرانيين في طهران الأربعاء، لكنها لم تشر إلى تطورات كبيرة. وقال البيان: "أجرى الجانبان ... محادثات بناءة في شأن الإجراءين العمليين قيد المناقشة... ستواصل الوكالة وإيران هذا الحوار واتفقتا على الاجتماع مجددا في المستقبل القريب".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard