العنف المدرسي عود ٌ على بدء بعد حادثة الديماس - برجا ¶ المدير: ما حصل افتراء ¶ والد التلميذ: لن أدّعي

16 آذار 2015 | 00:00

من اعتصام أهالي بلدة برجا. (عامر زين الدين)

قضية التلميذ عدنان محروم الذي تعرّض للضرب والكسور بيده، في مدرسة الديماس الرسمية - برجا، واحدة من سلسلة مسائل مشابهة تفاعلت الى حد لم يعد في مقدور اصحاب العلاقة واهالي بلدة برجا في اقليم الخروب ضبطها، بعدما سلكت كغيرها مسار وسائل التواصل الاجتماعي واستحوذت على الكثير من الاخذ والرد حتى طالت مدير المدرسة مصطفى الشمعة بقرار صدر عن "وزارة التربية التي تحركت وحولت الشمعة الى التحقيق لمعرفة الظروف المحيطة بالقضية وحجم الارتكابات لتحديد العقوبات التي يجب أن تتخذ، وإلى حين انتهاء التحقيق اعفي المدير من مهامه التي سلمت الى ناظر المدرسة". هذا الامر هز برجا وترك تداعيات، فيما انقسم حوله الاهالي بتعاطف بين التلميذ البريء او الاستاذ صاحب الكف النظيفة اثر عقوبة الجلد. وقال التلميذ لـ"النهار" إنه بينما كان يتناول بضع حبات من الاكي دنيا، كان العقاب، "حتى شعرت بألم في يدي وأعجز عن تحريك أصابعي بسبب التورّم، فقد تم ضربي 7 مرات بواسطة مسطرة، ومن جهتها الحادة.

كانت العقوبة قاسية، لكن أفضل من سائر اصدقائي الذين كان نصيبهم 12 ضربة. وقد أكملت اليوم في شكل طبيعي وعدت الى البيت". لكن والده عصام لفت "النهار" من انه وجد ابنه يبكي وحرارته مرتفعة، "تم اخباري بما حصل، وفي صباح اليوم التالي قصدت واياه المستشفى"، معتبرا ان "الامر لا يبرر للمدير اتباع هذا الأسلوب". وختم "وزير التربية انصفني لذلك لم ولن أدعي على المدير".
من جهته، طرح الشمعة عبر "النهار" علامات استفهام عن امكان وجود اشخاص معينين يقومون بتحريك عصام، وقال: "ما يحصل افتراء وتجن. أنا لست جلاداً، أنا انسان لدي مشاعر وأحاسيس. أنا تربوي ولديّ سمعتي في برجا، وأكبر دليل هو تجمّع الاهالي دعماً لي".
الشمعة الذي حضر جلسة التحقيق السبت ابدى استغرابه من التناقض في كلام عصام. لكن هل فعلاً ضرب عدنان، أجاب: "اكل طبشة كرفاقه".
وخلال اعتصام نفذ في برجا، أكد رئيس البلدية نشأت حمية "ان الشمعة مشهود له بالكفاية، وقد خرّج اجيالا عديدة وصلت الى مراكز عالية"، معتبرا ان ما جرى هو "افتراء عليه حتى بدا كأنه ارتكب جريمة داخل المدرسة". وقال: "لن نترك الشمعة، وسندعو المعنيين والجمعيات والأحزاب الى الوقوف بجانبه، سنتابع القضية بالقانون والسياسة حتى يأخذ كل صاحب حق حقه".
ورأى رئيس لجنة الاهل في المدرسة "ان قرار وزير التربية تعسفي"، واستنكر محيي الدين سيف الدين باسم رابطة الطلاب المسلمين في برجا قرار الوزير، منددا بضرب اي تلميذ في المدرسة. وتحدث رفاق محروم، فأشاروا الى انه كان يأكل في الصف، ثم قام باللعب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard