"أبجدية" لور غريّب ومازن كرباج لدى "غاليري جانين ربيز" انسجام وتكامل يشكّلان سابقة خلاقة في العمل التشكيلي

11 آذار 2015 | 01:03

تحت عنوان "أبجدية لور غريب ومازن كرباج" يُفتتح هذا اليوم لدى "غاليري جانين ربيز"، معرض مشترك للرسامين الاثنين: لور غريّب ومازن كرباج يضمّ 26 عملاً غرافيكياً، بعدد الحروف الأبجدية للغة العربية التي نعرفها، ويستمر المعرض حتى الثالث من نيسان.

ليست هي المرة الأولى يتعاون فيها الأم والابن على تقديم أعمال مشتركة، فيضعان معاً، هنا، لوحة واحدة، ويتبادلان الأفكار بهدف بناء هذه اللوحة. وإذا كان التعاون السابق يتميز، ربما، بانفراد كل منهما ببعض الأعمال، فإن المحاولة الحالية مبنية على تعاون مكتمل، تشكّل، كما نعتقد، سابقة في محيطنا التشكيلي، وتكرّس علاقة "عائلية" من نوع آخر، قوامها النظر الى الفن على أساس كونه وسيلة تعبير مشترك، وتفاعل مزدوج : تفاعل الاثنين على صفحة اللوحة الواحدة، وتفاعل عناصر اللوحة ذاتها، ضمنياً، حين تكون هذه العناصر صادرة عن شخصين اثنين، ربما كان كلٌّ منهما يجوجل أفكاره بطريقة مختلفة، تبعاً لصيغة الاختلاف البديهي الذي يميز بين الكائنات في نظرتها الى أمور الدنيا، والخلق، والشعور والإبداع.

الانسجام المذهل
لكن النتيجة الظاهرة التي نراها أمامنا، وعلى رغم تناوب الأيدي على صوغها، أتت على نسق من الانسجام لم نكن نتصوّر حدوثه أو قيامه، قياساً الى طبيعة الحدث – الفعل الأساسي المتمثل في عملية المشاركة ذاتها. وربما كانت "الجينات" هي السبب، وهي التي نرى مفاعيلها لدى أفراد عديدين، حين يبرع الأبناء في ممارسة الفعل الذي مارسه قبلهم آباؤهم أو أمهاتهم. لكن هذه الحالات نراها غالباً في مجالات أخرى كالغناء مثلاً حيث تتعدّد الأمثلة في مجتمعنا في شكل كبير، إذ يرث الأبناء بعضاً من تكوين حناجر أهلهم البيولوجي، أو في نطاق المسرح حين يسعى المولود منذ نعومة أظفاره الى تقليد أبيه أو أمه بعدما يرى أحدهما أو كلاهما يعيش حياة أخرى في عمله، تختلف عن حياته العادية.
يتمتع كل عمل من الأعمال الـ26 المعروضة لدى "غاليري جانين ربيز" بعنوان، أو اسم، أو فكرة. كأن الأبجدية هنا توسعت وامتدت مفرداتها على صفحات الورق، وذلك في شكل عفوي في أكثر الأحيان، إذ لا نتصوّر ان الرسامَين الاثنين، لور ومازن، كانا وضعا مخططاً، أو مخططات تأسيسية للعمل، كما هي الحال عندما يرمي الفنان الى صنع عمل "جدّي" يحاول أن يجمع فيه أفكاره المتشابكة والمتداخلة ضمن نسق مدروس، واجلاً من نتيجة نهائية قد لا ترضي كبرياءه كفنان محترف. سار لور ومازن على سجية لا قيود عليها ولا سلاسل تكبّل ما يمكن أن تبتكره النفس البشرية في لحظات مختلفة، قد تتمخض عنها أمزجة متباينة. هكذا يولد الشكل ويتبلور مع الوقت في الأعمال المعروضة، فتستقيم الخطوط تارة، أو تتعرج وتنحني تارة أخرى، من دون أن تسلم من تأتأة تميز الاختلاجات المنطقية والحشرجة، التي قد يبعثها صوت نشاز صادر عن الشارع أو عن فوضى الأمكنة التي تحيط بنا، أو ربما الحاجة الى تناول كوب قهوة مؤجل بفعل الانغماس في متاهات التشكيل.

هواجس وأفكار
تتضمن الأعمال المعروضة هواجس وأفكاراً آتية من كل صوب تبدو كأنها لم توفر أمراً مادياً أو معنوياً الا عملت على بلورته بطريقة ما، وقد تكون مصوغة، أحياناً، ضمن تأليف محكم مغلق على نفسه، بحيث يرتسم هذا التأليف على هيئة بورتريه أو مجموعة من البورتريهات، أو حجماً يمتد عمودياً أو أفقياً، الى ما هنالك من إمكانات تأليفية تميز أعمالاً تبدو لنا كأنها تؤرخ لمرحلة ذاتية عاشها الرسامان خلال فترة زمنية محددة. وبما ان الاختلاف بين لحظة وأخرى، معيشتين، هو أمر بديهي، كما سبق وذكرنا، فإن هذا الأمر ينعكس حكماً على طبيعة الأعمال من حيث تمسكها أحياناً بنمط تأليفي يوازن بين المساحات المشغولة والأخرى، الحرة، التي تفسح المجال لخلفية بيضاء، وبين المساحات الخطوطية والأخرى التي يغلب عليها طابع التقميش. مع الأخذ في الاعتبار أن بعض الأعمال تغطي مساحة الورق – اللوحة بأكملها، مع ميل بعض العناصر لتخطي الحدود المفروضة، وكأن انسياب الأفكار يصعب حصره ضمن مساحة محددة. وفي كل الأحوال يُخيَّل لنا ان الجهد التأليفي لم يشكل همّاً طاغياً لدى صانعي اللوحة، بل جاء كنتيجة منطقية لخبرة بصرية يتمتع بها كل من لور غريّب ومازن كرباج.
تعاون مثمر من دون شك بين كائنين يفصل بينهما أمد زمني من حيث السن، ذكره الأم والابن في أحد الأعمال، وكأنهما شاءا أن يبيّنا أن سنوات العمر المتباينة العائدة لكلٍّ منهما قد تفرّق بينهما في بعض الأمور، لكنها تجمعهما معاً في عالم التشكيل، وربما في عوالم أخرى لا نعرفها، لكننا نؤكد أن لديهما الكثير من الاهتمامات المتعددة الأفق والطموح.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني