شعر - الأصدقاء

21 شباط 2015 | 00:00

(إلى الأصدقاء الأعداء والخائنات الحبيبات)

الأصدقاء الذين كانوا يترددون إلى بيتنا يا أبي
ويدخّنون سجائرك
ويستمعون إلى نصائحك
ويأكلون من طعام أمي
وينظرون إلى ابنة جارنا
وهم يدخلون إلى بيتنا
الأصدقاء الذين كانوا يقنعونني بالعودة إليك
كلما غضبتَ مني بسببِ فتاةٍ كنتُ أحبُّها
الأصدقاء الذين كانوا ينامون في غرفتي
ويقرأون كتبي كلها
ويتعلّمون من أخطائي المكررة
الأصدقاء الذين كانوا زملائي في الجامعة
وأصحابي السكارى
والشامتين بعلاقاتي الخاسرة مع الفتيات الخائنات
الأصدقاء الذين كانوا يجلسون مع حبيباتي
في المكتبة المركزية بجامعة حلب
الأصدقاء الذين ودّعوني في مطار دمشق
يوم خرجتُ من سوريا للمرة الأولى
الأصدقاء الذين بكوا كثيراً
وهم يشاهدونكَ وحيداً في غيابي
تلوّح لي بيدكَ من زجاج الحافلة
الأصدقاء الذين كانوا يسألونكَ عني حين تلتقيهم مصادفةً
ويتعهدون لك بنجاحي سنةً دراسية واحدة
الأصدقاء الذين كانوا يرافقونني إلى كلِّ مكان
كما لو أنّهم حقيبة يدي
الأصدقاء الذين كنتَ تعرفهم واحداً واحداً يا أبي
وتعرف ذويهم وأمهاتهم وآباءهم وأخواتهم
الأصدقاء الذين كنتَ تتصل بهم على الفور
حين تتصل بي ويكون هاتفي في الانتظار
الأصدقاء الذين لم يكن لهم حولٌ ولا قوة
صاروا الآن في بلادٍ غريبة
يغلقون الأبواب في وجهي
حتى هواتفهم يا أبي
حتى هواتفهم
صارت خارج الخدمة!

 شاعر وصحافي كردي سوري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard