منحوتات هوكيت كالان في "غاليري جانين ربيز"القسوة التي تشبه رقة الشعر والشعراء

3 شباط 2015 | 00:00

من 28 كانون الثاني إلى نهاية شباط، تحتل المنحوتات البرونزية التي تعرضها الفنانة هوكيت كالان صالة العرض لدى "غاليري جانين ربيز"، الروشة، وتتغاوى بلونها الغامق الترابي الذي يُشعرنا بغربة بصرية تستجمع الحواس للدخول الى ماهيتها ووشوشاتها المهموسة.

تحضر المنحوتات في اصطفافها المدروس بدقة على طاولة مفصلة كأنها جزيرة صغيرة، تحيطها من اليمين لوحات خشب رفيعة ومرسومة بخطوط ملونة لها مدلولاتها الغرافيكية الخاصة بها، ومن اليسار جدارية نارية عملاقة تنحني لعناق التماثيل المنفلشة عرضاً، لكن القليلة الارتفاع، كأنها اجزاء من ايقونات متمثلة بتشطيبات قاسية تروي حكاياتها الذاتية.
المنحوتات، المصبوبة في الولايات المتحدة، وصلت حديثا الى بيروت. انها في تقاطيعها القليلة تكتفي ببعض الملامح وتوحي بالباقي. ها هنا فم مشطوب، وها هناك يد تلاقي حضوراً اخر.
الايحاءات تستولي على الاجواء وتفرضها على المتلقي، الذي يجد أن لا خيار امامه، حيث لا يستطيع الخروج من نصها القاسي بصرياً والناعم الملمس. حتى اذا تجرأ وجعل اصابعه تمرّ برقة عليها، تراجع بسرعة من أجل ألا يكسر عزلتها أو يغريها بالخروج من وقارها اذا سلّمنا بأنها توحي الوقار. لا تخرج من تحت يد هوكيت كالان منحوتة او رسمة او لوحة او تطريزة او اي نتاج فني، الا حمل في طياته تلميحات وايحاءات ملتبسة.
يشار الى ان الفنانة تعيش في الولايات المتحدة وترسم وتؤلف وتخترع تصورات براقة تجربها على مواد مختلفة كأنها لا تزال تبحث عن وسائل جديدة لتروضها ولتحمل نصها الذي يبقى يتأرجح بين رؤى الطفولة وحكمة الانسان الذي يعرف الحياة ويحاول أن يعطي الأبهى لديه أكان في الشكل أم في اللون أم في المادة. يجب ان نعترف بأن وجودها في لبنان منذ مدة يمنحنا فرصة مشاهدة اعمالها تلك التي تحاكي الجميع وتخص كل فرد بنص يفهمه لانها تتقن اللغة التي تتواصل بها مع الاخر.
هوكيت كالان، الوقوف امام اعمالك يشبه نوعا من الوقوف بخشوع امام شهادات اتية من بعيد لتطرب عيوننا وتوشوشنا بكلمات، فقط العلماء يعرفون أبجديتها.

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني