خبراء من "الفاو" يقيّمون وضع مسلخ بيروت ختم مستودع في بر الياس وضبط دجاج فاسد

28 كانون الثاني 2015 | 00:30

ضبط كميات من اللحوم الفاسدة في سيارة المدعو خليل النعسانة.

بطلب من وزير الزراعة اكرم شهيب أوفدت منظمة الأغذية والزراعة الدولية - "الفاو" فريقا من ثلاثة خبراء دوليين لتقييم وضع مسلخ بيروت وتقديم المشورة في هذا الخصوص. وتفقد الخبراء موقع مسلخ بيروت في الكرنتينا واطلعوا على المنشآت وعلى محيط المسلخ ، تمهيدا لإعداد دراسة شاملة للواقع واقتراح المناسب كي يتم اتخاذ الإجراءات والقرارات الضامنة لإنشاء مسلخ حديث بمواصفات تتناسب مع المعايير الحديثة والدولية لسلامة الغذاء.
والتقى وفد خبراء "الفاو"، قبل زيارة المسلخ بشهيب، في حضور سفير "الفاو" في لبنان موريس سعادة ورئيس دائرة الصحة الحيوانية في وزارة الزراعة عباس الديراني ومدير الثروة الحيوانية الياس ابرهيم. وتم الإتفاق خلال اللقاء على إنجاز التقييم والاقتراحات خلال اسبوعين.
وفي سياق متصل، تابعت فرق التفتيش التابعة لوزارة الصحة حملات الدهم على المستودعات والمنشآت الغذائية في سياق مواصلة حملة سلامة الغذاء التي تتابعها الوزارة. وفي هذا الإطار، وبتوجيه من الوزير وائل أبو فاعور، وبناء على معلومات توافرت لدى الوزارة، قامت فرق التفتيش بمواكبة من فصيلة الدرك في الطريق الجديدة بدهم منزل المدعو خليل النعسانة في شارع الدنا حيث تم ضبط كميات من لحم الدجاج الفاسد داخل المنزل كان يجري توزيعها على المطاعم والمحال التجارية في المنطقة. كذلك ضبطت كميات إضافية من هذه اللحوم كانت موضوعة في صندوقي سيارتين عائدتين لنعسانة . تمّ حجز البضاعة الفاسدة ونقلت إلى مركز فصيلة الدرك في الطريق الجديدة، لحين الانتهاء من التحقيق مع صاحب البضاعة الذي أوقف ووولديه، على أن يتم تلف البضاعة وفق الأصول.
وفي منطقة بر الياس في البقاع، تبين إثر الكشف الذي قامت به فرق وزارة الصحة بمواكبة من الشرطة القضائية في البقاع على مستودع يعود للسوري طاهر محمد حميجو، أن هذا الاخير وشريكيه السوريين يقومون ببيع زيت مغشوش ومخلوط بزيت دوار الشمس، على أساس أنه زيت زيتون أصلي. كما يبيعون عسلا مزورًا ومصنوعا من السكر والمواد الحافظة، إضافة إلى دبس الرمان وماء الزهر وماء الورد المغشوش بالجملة. علما أن المستودع لا يطابق المواصفات المطلوبة، وقد تم ختمه بالشمع الأحمر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard