برنامج الديبلوم المهني في التكنولوجيا الخضراء للجامعتين الأميركيتين في بيروت والقاهرة واللبنانية الأميركية

9 كانون الثاني 2015 | 00:13

خلال إطلاق الديبلوم في الجامعة الأميركية في بيروت.

أطلقت الجامعة الأميركية في بيروت، والجامعة الأميركية في القاهرة، والجامعة اللبنانية الأميركية برنامج شهادة الديبلوم المهني المشترك والمزدوج في التكنولوجيا الخضراء "بروغرين" (PROGREEN). وهو مصمّم للذين يعملون في مجالات الهندسة والهندسة المعمارية، وسيركّز على الاستدامة في مجالات الطاقة والمياه والمباني. وينفرد ديبلوم "بروغرين" في المنطقة بإمكان تحصيل كامل مواده عبر الإنترنت.
ويتميّز الديبلوم أيضاً بأنه يُقَدَّم بالاشتراك بين الجامعات الثلاث المذكورة. وهو مموّل بالتشارك بمنحة من برنامج تمبوس في الاتحاد الأوروبي ومن معهد منيب وأنجلا المصري للطاقة والموارد الطبيعية في الجامعة الأميركية في بيروت.
وأقيم احتفال إطلاق البرنامج في حرم الجامعة الأميركية، في رأس بيروت. وقال رئيس الجامعة بيتر دورمان: "يلبي هذا البرنامج الجديد والتعاوني حاجات المنطقة الماسة إلى خبرات في أحدث التكنولوجيات المستدامة".
وقالت رئيسة الجامعة الأميركية في القاهرة ليزا أندرسون: "إننا مغتبطون بالانضمام إلى جامعتين لبنانيتين عريقتين لتوفير برامج خاصة للمنطقة العربية في وقت تزداد فيه الحاجة إلى تطوير أنواع وقود بديلة، وطرق جديدة لتوليد الطاقة وتشييد أبنية صديقة للبيئة".
وأشار عميد كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية الأميركية جورج نصر إلى أن الجامعات الثلاث الإقليمية تتحرّك نحو هدف مشترك وهو زيادة القدرات في مجال التكنولوجيا الخضراء.
وقال المدير العام لوزارة التربية والتعليم العالي أحمد الجمّال إن شهادة "بروغرين" ستجعل منطقة الشرق الأوسط أكثر تنافسية.
ويتمتّع برنامج "بروغرين" بمجلس استشاري يشمل قادة القطاع الخاص والصناعة، والشركات الحكومية، والمنظمات غير الحكومية الدولية، مثل دار الهندسة (شاعر وشركاه)، ونقابة المهندسين في بيروت، وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية (UNDP)، ورؤساء البلديات اللبنانيين والمصريين من بيروت وطرابلس والجيزة...
وقال مدير الهندسة الميكانيكية والصناعة في دار الهندسة (شاعر وشركاه) مارون خوري: "خلال سنوات قليلة لن يضع مهندس أو معماري تصميم بناء لا تنطبق عليه مواصفات التكنولوجيا الصديقة للبيئة. وقريباً ستحذو دول منطمة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حذو أميركا الشمالية حيث التصميم المستدام شرطٌ لا بد منه لأي رخصة بناء".
وقالت الوكيلة المشاركة للشؤون الأكاديمية وأستاذة الهندسة الميكانيكية في الجامعة الأميركية في بيروت البروفسورة نسرين غدار":
"كان نقل هذا المشروع من فكرة إلى أرض الواقع تحدّياً مثمراً".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard