Forum

11 كانون الأول 2014 | 00:21

غدكم ظلامه قاتم
يا حاملي الرسالة فوق اكتاف خائنة، يا علة كتبها لنا الزمن
ويا غصة في جروح وعدم، من قهر البؤساء امتلكتم الزعامة،
ومن مال الفقراء خنتم الامانة، من شقاء الشعب خلعتم العباءة،
عباءة مرارة وندم، من تعب الفلاحين تلذذتم بالأطايب
ومن قلق المحرومين جعلتم الاحلام احكاذيب في قاموسكم.
يا جاهلي العدل والحق، عسى الشوك يفرش دروبكم لأن لكل داء دواء،
الا فئران الفساد داء بلا دواء.
كثرت النعوت، والبلاء واحد، صعاليك الهدر نفذت مآربها،
انتم خفافيش بلادي، بلادي التي افتخر بها،
لكنني كالنعامة التي تخبئ رأسها في الرمال خجلاً واستنكاراً لحجم البلية
التي سكر منها الشعب لقذارة رائحة فضائحكم المتجاوزة المنطق والعقل،
فشخت رؤوسكم بتيجان التماسيح، وتصدرت صدوركم اوسمة الجهل فكان الغش حليفكم.
اما الاشارة!!! فهي في بيتي لصوص، اشارة مصدقة بطوابع الفساد ودمار الوطن والنفوس واغتصاب السلطة ونهب الفلوس.
لكن الصدمة تكمن في هذا الصمت الرهيب والمخيف الذي يهز كيان الشعب
ويزعزع الثقة التي لم تكن
افق يلوح فيه الخطر المشؤوم والبشائر بلا امل.
وصناديق هدركم على مصراعيها ابت التغيير
احتجاجاتكم الباطلة تزيد الوضع سوءاً وتعقيداً
فأقفلتم كتاب غينيس على أعلى رقم قياسي من الاهمال المعلن والمتعمد
مجرمو الارض وشياطين السماء، عسى ان لا يغفر لكم.
شعاركم جهنم بنارها المشتعلة، وعدكم ظلام قاتم مميت.
تأكدوا ان برد الجرود سيجرحكم ودفء الاوطان يشردكم وشمس الحرية تحرقكم وسمّ الأذية منكم وفيكم واليكم.
نعدكم بعد الآن لا بكاء على الاطلال
سيبزغ فجرنا وينير دروبنا بالحق والعقاب ولم يعد لحقوقنا سراب.
سيصيح ديكنا باكراً.

سيدة كلاس

* * *

عروس لبنان
صباح، عروس لبنان، رحلت مع الفجر تاركة وصيّة لمحبّيها غير كل الوصايا المتداولة لا مال ولا عقارات ولاجواهر. وصيّتها هي: "حطّوا دبكة ورقصوا بدي ياه يوم فرح مش يوم حزن، بدي ياكن دايما فرحانين بوجودي وبرحيلي متل ما كنت دايما فرّحكن،
و بقلكن اني بحبكن كتير وانو ضلوا تذكروني وحبوني دايماً
يا احباب الصبوحة"
اسطورة من اساطير هذا الشرق فاح عطرها أينما حلّت ونثرت الفرح اينما استقرّت. امتدّ صوتها بصرخات "الاوف" عبر الحدود لتتربّع على عرش القلوب النابضة وسع بقاع الارض. غنّت للبنان وللحب وللعصفور وللضيعة. ارشيف غنيّ بتاريخ هذه السيّدة العظيمة الجميلة والانيقة، لبست أجمل الازياء واغلى الجواهر، وبتواضعها احتلّت القلوب كبارا وصغارا، ورغم اوجاعها والامها ونكسات الحياة التي لا ترحم ظلّت الصبّوحة توزّع الفرح مجانا بصمتها وكبت مشاعرها المجروحة احيانا. لم تتغيّر يوما أمام جمهورها واحبائها، فهي الوردة الناصعة التي تخبىء اشواكها لتنثر عبيرها الفوّاح وضحكاتها الرنّانة تجوب في عروق الاجساد. انها الصبّوحة شحرورة الوادي نبع العطاء. في يومها الاخيرنفّذ طلبها، رقص اللبنانيون وهللوا وأنشدوا اغانيها لا للدموع التي تذرف عادة في المدافن، بل دبكة ورقص واشعار ومقالات تليق بالملوك وتبهج القلوب. كان عرساً مزهراً جمع محبيها من كل الدول العربية والاجنبيّة لا سيما أن اللبنانيين في هذا اليوم توحدوا على حب الصبّوحة ونسوا الخصومات. جلسوا جنبا الى جنب في عرس اليوم الاخير.
و نامت الصبوحة في ضيعتها بفستانها الابيض ع مخدّة من ترابات لبنان ولحاف حدودو السما .

ريتا ابي رعد حاكمه

* * *

الكبار... بيفلّوا
الكبار... بيفلّوا وبيضّلوا... متل الصبح بكّير بيطلّوا
هنّي رمز لبنان... وكل بقعه بقلوبنا احتلّوا
(سعيد عقل)... يا شاعرنا العظيم... سمعت القمر فلّو
عطيت الشعر... نفحة حلى وعطور... ونجوم السما رقصها بظلّو
جمعه عظيمه... والدنيي كلها... حزيني
راحت صباح الخير... والعقل فَقَط خلّو
الارز عم يبكي... ع فرقة الكبار
صنين ضهرو انحنى... ولبنان يا... دلّو
حبكتْ الشعر لوحات... وزحله عرين الشعر بتجلّو
الارض متل الام... عم تحضن ولادها
التقيو... سوا مع بعضهن... وصلّوا
وبالبال... وبالفكر و... بالوجدان... بتضلّوا

حسنة محمد عباس
(دير عمار)

* * *

وطن الأرز رسالة حياة!
لبنان بلد الحضارة ومنبع الحرف. على شواطئه حاكت الشمس الأحرف الابجدية، وبين وديانه نمت أشجار الأرز الشامخة والصامدة.
وطننا محطّة طير الفينيق الذي يولد من رماده بعد اضمحلاله، ونسمة تعطّر الفلك برائحة الأمل الممتزج بألق الفرح والجذور والتراث.
لبنان على امتداده من بحره الى شمم جباله معروف بإبداع أهله وسعيهم المستمرّ للسير على دروب الوفاء لوطن رسموه بريشة الإبداع والصمود.
لبنان الصناعات... بيت شباب وحريرها الناعم، فخّارها المميّز وأجراسها الصامدة على أسطح الكنائس.
جزين وسكاكينها المشهورة في كل المتوسط، سكاكين تميّزت بحرفيتها.
طرابلس، مدينة الصابون ذي الرائحة العطرة والزكيّة، والمتعدد الإستعمال.
جبيل مدينة الآثار والقلاع... مصدر صدفة الموريكس واللون الأرجواني الملكي.
بعلبك، اعمدة قلاعها حجر أساس لوطن الصمود.
البقاع، سهول حضت الشعراء على نظم أجمل القصائد ونثر أفضل المقالات على خرير مياه شلالاته.
لبنان... وطن النجوم الذي تحدّث عنه ايليا أبو ماضي والخيار الأول لجبران...وطني...وطني الذي لن أتخلّى عنه وسأكابد كي أوصل رسالته الحقيقية وصورته الرائعة الى كلّ العالم!

رامي مراد
(مدرسة السيدة للراهبات الأنطونيات-الجمهور).

* * *

الى جبران
لم انجرّ وراء المثل القائل: "محبة الآباء تتصل بالبنين". ربما هذا القول ينطبق على أهلي وأهلك. أما أنا فقد أحببتك لشخصك.
كم كنت أتمنى أن ارافقك في مسيرتك، لكن تبّاً لهذا القدر الذي أبعدك عنّا. أقول أبعدك لأنك لم تمت. أنت لم تمت... أنت لم تمت... أنت خُبئتَ من عيون حاسديك. أنت خُبئتَ في مغارة شفيعها مفيض للطيب. نمرّ أمام هذه المغارة، نغمس إصبعنا بالطيب ونكتب على جبيننا "جبران".

فريدة أبو مراد عسّاف

* * *

دمعة لا تنتهي بسطر
عيناي مليئتان بالدموع
أنا الرجل الصفر
أبدأ من نقطة
ولا أنتهي في سطر
لأني قتيل ولا ظل للأموات
لأني شريد ولا موت يستقبل الجائعين
خذوني الى صدر أمي
ولا توصدوا البحر خلفي
اطلقوا جثتي بين زنزانتين
أنا الآن أصغر مما أنا
من رأى البحر يسقط في دمعة...

بديع نادر

* * *

قطيع غنم...
هارب من سوط الجلاد
من حاكم عربي
من سلطان همجي
يدّعي أنه رب العباد
* * *
هارب من غابة
من قطيع غنم
شردت قدماي قليلاً
فوجدت نفسي في وطن
لا حزن فيه ولا حداد
* * *
معالم السوط ما زالت على ظهري
أظافري اقتلعوها ودفنت في وطني
قصائدي أحرقوها
افكاري سجنوها
حتى غرفة نومي اغتصبوها
وبالوا عليها من فوق الجياد.

علي غازي فضل الله

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني