"نون النسوة" وشعر في معرض الكتاب التطرف و"داعش" وعين على مستقبل سوريا

10 كانون الأول 2014 | 00:54

في معرض الكتاب العربي، حكايا وشعر وقصائد يومية. أمس كانت عشر وقفات أدبية فكرية وسياسية وشعرية، ابرزها أمسية دعا اليها النادي الثقافي العربي للشاعر شوقي بزيع قدمها الزميل الشاعر اسكندر حبش: "محاولات في تقديم شوقي بزيع" وتقديمه تألف من مقاطع عدة. وفي كل مقطع قدمه بفكرة ليتخلى عنها في نهاية المقطع الثاني باحثا عن افضل منها لتقديمه. وفي المحاولة الاخيرة يترك للشعر والشاعر تقديم الامسية. ثم القى بزيع عددا من قصائده الحديثة وأخرى قديمة، فيها تساؤلات عن الشعر والحياة، ومقاربة حديثة للشعر: "الى أين تأخذني أيها الشعر، يا جنتي وجحيمي، وتوأم روحي الحزين، ويا مرضا في الشرايين، نازعني، أنا بعد طفلا، على غلتي من شاشة ضوء النهار".
الى ندوة عن كتاب "مقامات نون النسوة" للطيفة الحاج قديح، دعا اليها دار الفارابي قدمتها الدكتورة فاطمة قدورة الشامي، وألقت كلمة الدكتورة أحلام بيضون التي تغيبت بداعي السفر، وجاء فيها: "لا يكاد يدخلنا كتاب "مقامات نون النسوة" الى عالم الدين ومدى التلاعب في تفسيره لمصلحة عادات وأعراف سالبة لحقوق المرأة، حتى يدخلنا الى عالم القانون والسياسة".
"تفاصيل تضيء الحقيقة" عنوان مداخلة أمين مصطفى، فاعتبر ان كتاب "مقامات نون النسوة" جاء في وقته المناسب ليدحض الكثير من المزاعم الجاحدة، ويصحح أخطاء ومفاهيم عدة. وهو لامس خطوطا حمراء وبيضاء على حد سواء، فتحت الباب واسعا لمزيد من الحوار".
وقال السيد محمد حسن الامين إن مجتمعنا ذكوري والظلم اذا وقع، فهو على المرأة والرجل معا، لكن على المرأة أكثر. ولفت الى ان تحرير الكائن العربي والمسلم من الارتهان والابتزاز واعادة القيمة للكائن الانساني، سيكون له تأثيره على تحرير المرأة.
وشكرت الكاتبة قديح الحضور قائلة: "الظلمة تكاد تطغى على ما عداها، والمصيبة تكمن في العقلية المتخلفة لأناس يسعون للعودة بنا إلى عصور الجاهلية الأولى".
وأقيمت ندوة عن كتاب "داعش، ماهيته، نشأته، إرهابه، أهدافه، استراتيجيته" للدكتور مازن شندب دعت اليها الدار العربية للعلوم، وشارك فيها الدكتور مازن شندب، الدكتور خالد الخالد، العميد المتقاعد إلياس فرحات، والدكتور كريم المنصوري.
كما نظمت ندوة عن "المثقف والمعرفة"، دعت اليها دار الرمك، شارك فيها الدكتور محمد آل زلفة وإلهام الجعفر من السعودية، وصبحي ياغي من لبنان.
الى ندوة عن كتاب "فرس الكتاب" للشاعر نعيم تلحوق بدعوة من دار غوايات، وشارك فيها الشاعر طارق ناصر الدين، الدكتورة مها خير بك ناصر، الدكتورة ريما نجم بجاني، وادار الندوة عماد خليل.

التواقيع
ووقع الوزير السابق شارل رزق كتابه "بين الفوضى اللبنانية والتفكك السوري" في دار النهار، وعرض خلاله المخاض الذي مر به لبنان وما شهده من فوضى منذ اندلاع الحرب اللبنانية. وتناول التفكك السوري الراهن.
ووقع انطوان الشرتوني مجموعة كتبه في جناح دار أصالة. ووقع نزيه ابو عفش "مضى الربيع كله" في دار الاداب. ووقع عباس الحسيني "عين كوباني"، والدكتور ميشال كعدي "الامام زين العابدين والفكر المسيحي" في دار نيو لاين، ووقعت رؤى الصغير "ذاكرة الرصيف" في دار الساقي، وزياد علوش "لبنان التنمية: افاق وتحديات" في دار الفارابي ووقع علي سرور "من اسرار السياسة الاميركية" في دار غوايات.

roula.mouawad@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard