البشمركة تصدّ هجوماً لـ"داعش" جنوب كركوك اقتراح موازنة للعراق على أساس 70 دولاراً لبرميل النفط

27 تشرين الثاني 2014 | 00:00

المصدر: (رويترز، أ ش أ)

  • المصدر: (رويترز، أ ش أ)

أفادت مصادر في قوات البشمركة الكردية أن مقاتلين من تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) المتشدد اشتبكوا مع أفراد من هذه القوات جنوب مدينة كركوك النفطية الاستراتيجية العراقية الثلثاء وأن المواجهات استمرت حتى صباح أمس الأربعاء.

وأوضحت أن مقاتلي "الدولة الاسلامية" هاجموا مواقع للبشمركة في مناطق تل الورد وملا عبدالله ومكتب خالد على مسافة نحو 20 كيلومتراً جنوب مدينة كركوك التي تبعد 90 كيلومتراً شمال العاصمة بغداد. وأضافت أن الاشتباكات استمرت الأربعاء وأن القوات الأميركية قصفت أهدافاً للمتشددين في المنطقة. وأحرز تنظيم "الدولة الاسلامية" المتشدد تقدماً مباغتاً في شمال العراق ووسطه في حزيران وأعلن الخلافة الاسلامية.
وتمكنت القوات العراقية وقوات البشمركة من صد مقاتلي "الدولة الاسلامية" في بعض المناطق بمساعدة الغارات الجوية الأميركية.
وروى ضابط في الجيش وسكان أن مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" اشتبكوا مع القوات العراقية في وسط بيجي الثلثاء بعد أسبوع من نجاح الجيش في كسر حصارهم الطويل لكبرى مصافي البلاد والقائمة خارج المدينة مباشرة.
ويهدف المتشددون على الأرجح من معاودة القتال في بيجي الى إعادة فرض الحصار على مصفاة النفط المترامية الأطراف والتي تبعد أربعة كيلومترات شمال المدينة.

هجوم على الرمادي
وتحدث مجلس محافظة الأنبار عن تمكن القوات العراقية من صدّ هجوم مسلح لعناصر "الدولة الاسلامية" على مدينة الرمادي، مشيراً الى تكبيد التنظيم خسائر فادحة.
وقال رئيس المجلس صباح كرحوت إن "القوات الأمنية وأبناء العشائر تمكنوا من صد هجوم شرس والأعنف من نوعه" لـ"داعش" على مدينة الرمادي، وإن هذه القوات سيطرت على المجمع الحكومي وجميع محاور القواطع الحكومية في المدينة.
وأكدت قيادة شرطة محافظة الأنبار سيطرة القوات الأمنية على المجمع الحكومي وسط مدينة الرمادي، الى صدها هجوماً لتنظيم "داعش" على المجمع.

موازنة 2015
على صعيد آخر، كشف وزير المال العراقي هوشيار زيباري أنه سيعرض على مجلس الوزراء قريباً موازنة مقترحة لسنة 2015 بقيمة 100 مليار دولار قائمة على أساس سعر 70 دولاراً لبرميل النفط.
وقال: "نقترح موازنة بقيمة 100 مليار دولار. هذا أمر متوقع... بنينا توقعاتنا على أساس سعر يبلغ نحو 70 دولاراً للبرميل. وقد يتغير ذلك. لا تأكيدات أو ضمانات". ولم تتمكن الحكومة من تقديم موازنة لسنة 2014 الى مجلس النواب، لكنها تعهدت تقديم تفاصيل الإنفاق في وقت لاحق.
وكان وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي أبلغ المجلس في وقت سابق من هذا الشهر أن العراق العضو في منظمة البلدان المصدّرة للنفط "أوبيك" يتوقع استناد موازنة 2015 الى سعر 80 دولاراً لبرميل الخام.
وهوت أسعار النفط الى ما دون 80 دولاراً للبرميل بفعل وفرة المعروض وضعف الطلب، من 115 دولاراً في حزيران.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard