إسرائيل تبني 500 وحدة استيطانية بالقدس مئة جنرال سابق طالبوا نتنياهو بالسلام

4 تشرين الثاني 2014 | 00:00

بدو فلسطينيون وسط اثاث منزلهم الذي هدمته القوات الاسرائيلية في قرية خربة تانا بالضفة الغربية بحجة بنائه من دون ترخيص أمس. (أ ف ب)

على رغم دعوة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو الى التهدئة في القدس، ووقت يناقش عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري في واشنطن امكان معاودة المفاوضات، اختارت اسرائيل تصعيد الموقف اذ صادقت امس "اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء بمدينة القدس" على بناء 500 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "رمات شلومو" شرق القدس المحتلة، على ان تقام تلك الوحدات على أراض مسجلة كملكية خاصة تقع شرق هذه المستوطنة. 

في غضون ذلك، أوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان 105 من كبار الضباط والعاملين السابقين في الشرطة والاستخبارات الاسرائيلية وجهوا رسالة مفتوحة عبر الاعلام الى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حضوه فيها على اطلاق مبادرة سلام اقليمية.
وقال القائد السابق لسلاح المدرعات الجنرال أمنون رشيف الذي اطلق فكرة الرسالة المفتوحة إن موقعيها عليها "سئموا المعارك التي تجري سنة وراء سنة بدل من القيام بجهود فعلية لاعتماد المبادرة السعودية".
وفي واشنطن، أكدت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين بساكي أن الولايات المتحدة لا تمكن حالياً خطة لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط، قائلة إنه من الممكن أن تطرح واشنطن هذه الخطة في حال شعورها بأنه سيكون لها مردود إيجابي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard