بو صعب أعلن عقد مؤتمر تربوي إنقاذي: وحدة التشريع ومراقبة الأقساط والالتزام بالقانون

18 تشرين الأول 2014 | 00:00

أعلن وزير التربية الياس بو صعب انه قرر عقد مؤتمر تربوي انقاذي لدرس مخرجات الامتحانات وتقويمها وتطويرها. وجدد موقفه بضرورة اعطاء ست درجات لأساتذة الخاص في مشروع السلسلة.

واجتمع بو صعب أمس مع وفد اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة برئاسة الأب بطرس عازار، وتناول البحث موضوع حقوق الأساتذة ومطالبهم في القطاع الخاص، حيث أكد الوزير أن المفعول الرجعي غير وارد بسبب اقفال موازنات المدارس الخاصة في كل سنة، وبالتالي لا يمكن استيفاء أقساط من الأهالي عن سنوات سابقة وتلامذة غادروا المدارس.
وأوضح موقفه في مجلس النواب لجهة السلسلة، مؤكداً تأييده اعطاء الأساتذة في القطاعين نسبة غلاء معيشة متساوية، مع امكان التقسيط، كاشفاً أن الوزارة أجرت مسحاً على موازنات المدارس لثلاث سنوات مضت تبين من خلاله أن عدداً من المدارس رفع أقساطه بنسبة 30% ومنها بنسبة أقل ومنها من دون أي زيادة. وأكد ضرورة تفعيل لجان الأهل للمشاركة في القرار التربوي والتوقيع على الموازنة بناء على القانون 515.
وأشار الى أن المدارس الخاصة تحتضن 70% من التلامذة اللبنانيين، وأننا سوف نعقد بالتعاون معها ومع الجامعات مؤتمراً تربوياً لتقويم الامتحانات الرسمية بهدف تطويرها كأداة تربوية للقياس، وطلب من المؤسسات اعداد أوراق العمل والاقتراحات التي تصب في خانة انقاذ التربية.
وأكد اصراره على وحدة التشريع وعلى المساواة بين الأساتذة، "وذلك كما كنا قد تبلغنا سابقاً من الأب عازار اصراره على العدالة والمساواة. ولكن يجب أن نأخذ في الاعتبار الامكانات وتطبيق ما نعد به من دون أن ندخل في موضوع المفعول الرجعي". وطرح الاتحاد امكان سداد المفعول الرجعي المتعلق بغلاء المعيشة فقط وامكان درس هذا الأمر وسوف تعد المدارس ورقة بهذا الأمر لدرسها.
أضاف: نحن مصرون على المحافظة على العدالة ووحدة التشريع وعلى قدرة المؤسسات التي تستوعب نحو 70% من التلامذة أي نحو 600 ألف في المدارس الخاصة.
وعن المسح الذي أجرته الوزارة للمدارس التي رفعت أقساطها قال بو صعب: عندما تكون هناك مدارس وعددها قليل جداً هي المدارس المخالفة فهذا لا يعني أن كل المدارس الخاصة مخالفة، لأن الغالبية العظمى قد التزمت بتطبيق القانون 515 حتى قبل تمديد العمل به.
واجتمع وزير التربية والتعليم العالي أيضاً مع رابطة جامعات لبنان برئاسة الأب الدكتور وليد موسى في حضور رؤساء الجامعات وممثليها في مجلس الرابطة، والمدير العام للتعليم العالي الدكتور أحمد الجمال. وتناول البحث التدابير المتخذة في الجامعات لاختيار التلامذة الجدد في غياب الشهادات الرسمية. واقترح الوزير عقد مؤتمر تربوي انقاذي للتربية بالتعاون مع رابطة الجامعات واتحاد المؤسسات التربوية الخاصة والمدارس الرسمية.
وطرح موضوع متابعة متخرجي المرحلة الثانوية في الجامعات. ووافقه الرأي رؤساء الجامعات وأعضاء الرابطة لجهة ضرورة العمل معاً على تحسين مستوى التعليم ما قبل الجامعي بقصد الوصول الى حلول علمية وتربوية تنعكس على آداء الجامعات.
وأثار رئيس الرابطة الأب وليد موسى موضوع متابعة طلبات التراخيص لعدد من الاختصاصات التي تقدمت بها الجامعات القائمة وكيفية العمل على تطبيق قانون التعليم العالي الجديد. فأكد الوزير أهمية القانون وركز على ارساء نظام الجودة والقبول والاعتمادية والتصنيف استناداً الى أفضل أنظمة الجودة العالمية المناسبة للمؤسسات في لبنان. وكلف المدير العام للتعليم العالي متابعة طلبات الجامعات لتسريع البت بها ورفع ما يتوجب رفعه منها الى مجلس الوزراء .

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني