جابر لـ"النهار": عدم انتخاب رئيس ليس سبباً لموت البلد وإفلاسه قطع الإمداد عن المسلحين والاتصالات عن رومية ورقتا قوة للدولة

27 أيلول 2014 | 00:00

النائب جابر لـ"النهار": دور لبنان في مكافحة الارهاب هو ان يحارب ضمن بلده. (سامي عياد)

بسحر ساحر اتفقوا. تجاوزوا مطالبهم وخلافاتهم، وسيصوّتون ويشرّعون ما يصنفونه ضروريا، بعدما كان لسنوات "غير مستحق". البعض يصف ما يجري بتبادل مصالح التشريع والتمديد بين الكتل السياسية، ليأتي اقرار سلسلة الرتب والرواتب مثابة رشوة للناس، ولو متأخرة. ما الذي حصل؟ وهل رست صفقة التمديد مقابل التشريع؟ والى اي مدى يمكن ان تستر ورقة بقاء سدة رئاسة الجمهورية فارغة؟ ولماذا تقبل قوى 8 آذار اليوم ما كانت ترفضه سابقا من مبادلة العسكريين؟ اسئلة حملناها الى عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب ياسين جابر.

¶ شو عدا ما بدا وتم الاتفاق على السلسلة والضريبة والتشريع؟ ما الذي تغير؟
- لم يتغير شيء. انها الضرورة. وصل البلد الى مرحلة يتعرض فيها كل ما بنيناه للهدم، فإلى موضوع السلسلة الاجتماعي، هذا اللغم القائم في الشارع، هناك تحد مالي واقتصادي يهدد بافلاس البلد، وهذا ما يحتم ضرورة اجتماع القوى السياسية ومجلس النواب لتشريع الامور التي لا مهرب منها. هناك بعض القضايا التي يمكن أن تحل بسلفات خزينة، لكن امورا اخرى مثل خدمة الدين والأوروبوند واصدار سندات جديدة تحتم قوانين تشرعها، وإلا لن يديننا احد.
¶ لماذا اقتنع الرئيس بري الآن بزيادة 1% على الضريبة على القيمة المضافة بعد طول معارضة؟
- في الاجتماع الاخير كان هناك خياران، اما رفع الضريبة واما خفض ارقام السلسلة، وقال الرئيس بري انه لا يمكن ان نسير بالاثنين معا، ولم يحصل اتفاق. اليوم تم الغاء الخفض، وتبين ان زيادة الواحد في المئة لن تؤثر على ذوي الدخل المحدود والمتوسط. فوافق.
¶ هل الرئيس بري يشتري التشريع والتمديد للمجلس برشوة الناس بالسلسلة؟
- التشريع يفيد البلد وليس الرئيس بري شخصيا. عندما حصل التمديد المرة الفائتة حاول البعض تحميل الرئيس بري المسؤولية، هذه المرة لا نزال على موقفنا، وبالاساس لا مشكلة لدينا في الانتخابات ككتلة، لدينا حاليا 7 فائزين بالتزكية، وفي حال حصول الانتخابات قد نفوز بالكامل لان بعض المرشحين ينسحبون اذا شعروا بجديتها. الجنوب اقل منطقة يمكن ان يحصل فيها تحد وانتخابات. فلماذا يرشي ليأخذ شيئا هو حاصل عليه اصلا؟ الحكومة دعت الى انتخابات، ولبيّنا وقدمنا ترشيحاتنا، ونحن نعمل لحصول الانتخابات، وواضح اليوم من هي الجهة التي تريد التمديد وتصرح به ليلا ونهارا. وسنصوت ضد التمديد في حال طرحه.
¶ لماذا لا يقنع الرئيس بري حلفاءه بالنزول الى المجلس والقيام بواجبهم في انتخاب رئيس للجمهورية، وليفز من يفوز؟
- نحن في الكتلة نشارك في كل جلسة انتخاب. لكن لماذا قلب المشكلة وكأنها في المجلس، وليست بين الكتل السياسية وفي عدم توافر النصاب لانتخاب رئيس؟ اما عملية الاقناع، فهناك فريق ثان يقول لماذا لا يقنع الفريق الآخر حلفاءه بالتصويت لفلان؟
¶ اين المشكلة الحقيقية في رأيك؟
- المشكلة الحقيقية في الخلاف على مفهوم ماهية الرئيس وهويته السياسية. في زياراتنا للقيادات المسيحية، لمسنا خلافا حول تفسير هذا المفهوم، يحكون بمبدأ التمثيل المسيحي وبالرئيس القوي، لكنهم ليسوا متفقين من هو هذا الرئيس القوي ومن له الحظ الاكبر، وكل واحد من القياديين الاربعة ميشال عون وسمير جعجع وسليمان فرنجية وامين الجميل، يعتبر نفسه الاقوى.
¶ اذا كان قوياً ولا يتمتع بصلاحيات فكيف يصرف قوته؟ وبماذا تنفعه؟
- هذا الامر ليس عندنا، بل يناقش مع اصحاب الفكرة. كل واحد عنده تعريف للرئيس القوي.
¶ البعض يربط الامر بالوضع الاقليمي، هل يمكن لبنان ان ينتظر جلاء الصورة اقليميا لينتخب رئيسا للجمهورية؟
- بالمنطق لا، لكن هذا هو الواقع. على المرشّحين ان يقتنعوا بضرورة حلحلة الموضوع. التحالف بين "التيار الوطني" و"حزب الله" متين، ولن يتخلى الحزب عن العماد عون لانه يعتبر ان له في ذمته دينا كبيرا. اذا لم يحصل خرق بين "التيار الوطني الحر"، الذي يمثل ثقلا نيابيا كبيرا، و"تيار المستقبل" ذي الحجم الكبير في المجلس ايضا، ويتمتعان بقدرة التعطيل، اذا لم تتواصل هاتان الكتلتان فالأمر معقد.
¶ كيف تفسرون للناس امكان التئام المجلس للتمديد واقرار بعض المشاريع وعدم التئامه لانتخاب رئيس؟
- المجلس يلتئم ليعالج امورا ضرورية، ومن غير الطبيعي ان يتعطل. مبدأ ان يبقى المجلس معطلا اذا لم ننتخب رئيسا، يؤدي الى انهيار البلد. الا يجب ان يبقى بلد ليترأسه رئيس؟ اذا تركنا الامور تنهار فماذا سيحصل؟
¶ تقولون بتشريع الضرورة، ولكن انتخاب الرئيس أليس ضرورة؟
- ضرورة اولية، ولكن الامور التي تمر هي التي يحصل توافق عليها. اذا حصل توافق على الرئيس، يتم الانتخاب بلحظة. المواضيع التي ستعالج في المجلس النيابي تحظى بتوافق، كل الكتل الاساسية توافقت على ضرورة حصول تشريع لمعالجة هذه الامور، وهذا ما سيحصل.
¶ بهذه الطريقة تظهرون ان "البلد ماشي والتشريع ماشي" والمؤسسات تعمل من دون الحاجة الى رئيس جمهورية، وتتحدثون عن دور مسيحي؟ كيف؟
- "البلد مش ماشي ابدا". اذا تخلى المجلس النيابي عن مسؤولياته، وهناك عجز لدى الكتل السياسية في التوافق على رئيس، ونحن تركنا البلد ينهار ماليا، فهل يكون الناس ممنونين؟
¶ وهل انتم ممنونون من بقاء البلد من دون رأس ورئيس؟
- نحن ككتلة نعطي الاولوية لانتخاب رئيس للجمهورية، ونشارك في كل الجلسات، وعندما يحصل خرق وترشيحات، سنختار المرشح الذي نؤيده.
¶ السيد حسن نصرالله دعا الى التفاوض من موقع القوة وهو مع اي اجراء لاستعادة العسكريين، بما في ذلك عمليات التبادل، وهو ما ينسجم مع موقف وليد جنبلاط. هل هي "قبة باط" للحكومة للتفاوض مع الارهابيين؟
- لا احد أساسا ضد التفاوض لاطلاق اسرى، وسبق ان حصل ذلك مع مخطوفي اعزاز وراهبات معلولا ومع اسرائيل. المهم الا تحصل المفاوضات تحت تأثير الانهيار وفقدان الاعصاب. يجب توفير اوراق قوة. وما يقوم به الجيش الآن من قطع لخطوط الامداد عن المسلحين، وتضييق الخناق عليهم، هو ورقة قوة نفاوض بها. كذلك سجن رومية، هل يعقل ان تبقى الاتصالات فيه مفتوحة؟ اشتروا آلة لقطع الاتصالات، فليشغلوها. سجناء رومية هم من طلبوا خطف العسكريين للمبادلة بهم. اذا قطع التموين عن الجرد، فسيفاوضون ليحصلوا عليه، اذا قطعت الاتصالات في سجن رومية وفرض تشدد وحزم، سينصاعون ايضا. عمليا، هكذا تبدأ الدولة تجميع اوراق قوة. مكتسبات لها تتحول اوراق تفاوض.
¶ هل تحل قصة رومية بيومين او شهرين لإخراج العسكريين؟
¶ تحل بيوم واحد اذا شغلوا الآلة وقطعوا الاتصالات القائمة بين السجناء وعائلاتهم، وهذا ما كان يجب ان يحصل من زمان. واحيي الوزير نهاد المشنوق الذي بذل جهدا كبيرا من حين وصوله الى الوزارة من اجل سجن رومية وجمع اموالا من القطاع الخاص والمصارف ليعالج هذا الملف.
¶ لماذا قبلت 8 آذار الآن بالمقايضة، الامر الذي كانت ترفضه من قبل؟
- هناك انواع من المقايضة، لا يمكن المقايضة بمجرم محكوم. ولاحظي ان آخر المطالب التي ارسلها الخاطفون مع زوجة احد العسكريين، كان اطلاق الذين قبض عليهم أخيرا، وهؤلاء غير محكومين، وفتح خط انساني. هذا يعني ان اوراق القوة لدى الدولة بدأت تظهر وترتفع. هل يمكن الافراج عن محكوم بالاعدام قتل اشخاصا؟ هؤلاء الضحايا عندهم اهل وعائلات ايضا.
¶ هناك العديد من الموقوفين في رومية غير محكومين ايضا، ولا يقتصر الامر على الاسلاميين فقط؟
- ليس مفهوما ايضا عدم تفعيل المحاكم. لقد انشئت محكمة داخل السجن فلماذا لا تستعمل؟ وهذا يفتح ملف القضاء والعدلية وساعات عمل القضاة وعطلتهم. المطلوب تفعيل القضاء، وخصوصا ان رواتبهم ارتفعت بشكل كبير.
¶ ما هي الموانع التي تحول دون انضمام لبنان الى التحالف الدولي لمكافحة الارهاب؟
- هي نفسها التي واجهتنا في قضية النأي بالنفس سابقا. بالمبدأ، لبنان بلد يحارب الارهاب، والموقف في البلد موحد ضد الارهاب، وفي هذه الحرب على الارهاب لا انقسام في مجلس الوزراء ولا في مجلس النواب ولا في الشارع. ولبنان في حاجة الى دعم اصدقائه واشقائه في حربه على الارهاب، نحن في حاجة الى سلاح وذخيرة، لكن اذا اخذ لبنان طرفا في محور، قد يؤثر ذلك على هذا الموقف الموحد، أليس الافضل ان نبقى موحدين في حربنا على الارهاب، ولا نخلخله من خلال اخذ طرف مع هذا او ذاك؟
¶ وهل نحن قادرون وحدنا على مواجهة هذا الارهاب؟
- دور لبنان في مكافحة الارهاب هو ان يحارب ضمن بلده. الذين انضموا الى التحالف يضربون بالطيران في العراق وسوريا، هل يمكننا ان نفعل ذلك؟
¶ لكنّ هناك فريقاً لبنانياً هو "حزب الله" يحارب خارج لبنان في العراق وسوريا تحت شعار مكافحة الارهاب؟
- بعد الذي يحصل الآن، نتساءل ماذا لو بقيت يبرود والقصير ومعابر السيارات المفخخة؟ كم كان وضعنا اصعب؟ لم تتوقف السيارات المفخخة التي فجرت وخربت لبنان الا بعد انهاء الوضع في يبرود والقصير. من يعتقد اننا نقاتل مجرد منظمة، هو واهم. نحن نقاتل عقيدة وفكرا ممتدين من الفيليبين الى الصومال الى باكستان وبوسطن والعراق وسوريا.
نحن في حاجة الى دعم خارجي، لكن بداية يجب ان ندعم قوانا الامنية وجيشنا وان يتطوع شبابنا فيه، ولا ندخل في لعبة الانقسام ويحمل كل فريق سلاح. الالتفاف حول الجيش والقوى الامنية، واعطاؤه الغطاء السياسي وتفعيل المؤسسات امور اساسية ومهمة. ونناشد الجميع ان يعي اهمية المرحلة وان نتنازل جميعنا لانتخاب رئيس. رئاسة الجمهورية مفتاح لتفعيل العمل الدستوري في البلد، فهي حجر الزاوية في كل الحياة الدستورية. لكن اذا كنا لسنا قادرين على انجاز هذا الاستحقاق الدستوري فلا ينبغي ان نميت البلد ونفلسه ونقضي
عليه.

may.abiakl@annahar.com.lb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard