البابا يبعث برسالة ودية إلى الصين ويرد على صواريخ بيونغ يانغ بدعوة إلى الحوار

15 آب 2014 | 01:20

المصدر: (و ص ف، رويترز، أ ب)

  • المصدر: (و ص ف، رويترز، أ ب)

الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غون – هاي تتحدث مع البابا فرنسيس في البيت الأزرق بسيول أمس. (أ ف ب)

بعث البابا فرنسيس برسالة ودية لا سابق لها الى الصين قبل وصوله إلى سيول، لكن الرحلة الاولى لحبر أعظم الى آسيا منذ 15 سنة لم تكن بدايتها سلسة مع تردد أنباء عن منع بعض الصينيين من المشاركة في احتفال شبابي.
وقال البابا في رسالة لاسلكية الى الرئيس الصيني شي جينبينغ: "مع دخولي المجال الجوي الصيني أقدم أطيب التماني لفخامتكم ولمواطنيكم وابتهل إلى الله ان يمنح بلدكم السلام والرخاء".
وهذه المرة الأولى يسمح فيها للبابا بالتحليق فوق الاراضي الصينية في جولاته الآسيوية.
وحض البابا سيول وبيونغ يانغ على تجاوز "الاتهامات المتبادلة" عبر الحوار والكف عن "نشر القوات"، وذلك بعد اطلاق صواريخ كورية شمالية قصيرة المدى بساعات.
وامام الرئيسة الكورية الجنوبية بارك غون - هاي ومسؤولين حكوميين، تجنب الدخول في متاهات نزاع اقليمي معقد، مشيداً بـ"الجهود المبذولة للمصالحة والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية"، باعتبارها "الطريق الوحيد نحو سلام دائم". ومن غير ان يسمي النظام الشيوعي في كوريا الشمالية، بدت تلميحاته واضحة الى بيونغ يانغ في حديثه عن مظالم واضطهادات ونشر قوات مسلحة.
وقالت الرئيسة الكورية الجنوبية التي استقبلته في البيت الازرق، المقر الرسمي: "نريد توحيد" شبه الجزيرة، و"على كوريا الشمالية أن تتخلى عن برنامجها النووي".
وقال البابا بتأثر: "على رغم المحن، لطالما كانت حرارة النهار وعتمة الليل تسفران عن انبلاج الصباح الهادئ، أي الامل الراسخ في العدالة والسلام والوحدة". ودعا الى "تجاوز" المظالم "بالصفح والتسامح والتعاون".
ويمضي فرنسيس، وهو اول بابا يزور آسيا منذ يوحنا بولس الثاني عام 1999، خمسة ايام في كوريا الجنوبية للتشجيع على التبشير ببشارة الانجيل في القارة الآسيوية والدعوة الى المصالحة بين الكوريتين.
وكانت بيونغ يانغ طالبت سيول بالتخلي عن مناورات عسكرية سنوية مع الولايات المتحدة، من المقرر ان تبدأ الاثنين وقد تدفع البلدين الى "شفير الحرب".
وصرح ناطق باسم وزارة الخارجية الكورية الجنوبية بأنه "من غير الملائم اطلاق هذا النوع من الصواريخ يوم وصول البابا الذي جاء ليبارك جميع سكان شبه الجزيرة الكورية سواء أكانوا يعيشون في الجنوب أم في الشمال".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard