38 قتيلاً في تحطم طائرة إيرانية بطهران

11 آب 2014 | 01:18

المصدر: (و ص ف)

  • المصدر: (و ص ف)

أفراد من الحرس الثوري الايراني ورجال شرطة يعاينون مكان تحطم طائرة الركاب المدنية في طهران أمس. (أ ب)

قتل 38 شخصا امس لدى تحطم طائرة بعيد اقلاعها من مطار مهرباد جنوب طهران، فأضيفت بذلك كارثة جديدة الى الكوارث الجوية التي حصلت في الاشهر الاخيرة في العالم.
وكانت طائرة "الانطونوف 140" التي تمتلكها شركة ايرانية تقوم برحلة داخلية بين طهران ومدينة طبس. وقد تحطمت الساعة 9:18 (4:48 بتوقيت غرينيتش) في حي ازادي السكني المخصص للعسكريين وعائلاتهم والذي يبعد نحو خمسة كيلومترات عن المطار. وصرح نائب وزير النقل احمد مجيدي بانه "كان هناك 40 راكبا وطاقم مكون من ثمانية افراد على متن الطائرة التابعة لشركة سيباهان... وبعض الركاب نقلوا الى المستشفى".
وقال رئيس منظمة الطيران المدني علي رضا جانغيريان ان "الطائرة تحطمت على اشجار ولا ضحايا على الارض".
وتجنب الطيار بصعوبة المباني وسوقا مكتظة، قبل ان تتحطم الطائرة وتصطدم بجدار اسمنت لثكنة سلاح الجو.
ومنذ مطلع 2014، تعرض النقل الجوي المدني لخمس كوارث أوقعت أكثر من 750 قتيلا، وخصوصا تحطم طائرة للخطوط الجوية الماليزية فوق اوكرانيا وطائرة للخطوط الجزائرية في الساحل، وكلتاهما الشهر الماضي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard