ميشال ساسين: عنوان في الشجاعة

8 آب 2014 | 00:36

رحل ميشال ساسين الوجه المحبب للبنانيين تاركاً بعده عدداً من المزايا المروآت.
لن أدخل في تفاصيلها خشية عدم إيفاء الرجل حقه ولعدم قدرتي على ذلك، إلا أن الواجب يحتم إيراد واقعة تاريخية كنت شخصياً شاهداً عليها، ففي جلسة انتخاب الرئيس سليمان فرنجية قيّض لي أن أحضر تلك الجلسة المهمة في مقعد من مقاعد السلك الديبلوماسي حيث أمن لي نسيبي المرحوم بيار سركيس سفير هايتي آنذاك بطاقة خاصة لذلك. انتهت الدورة الأولى كما يعلم الجميع بعدم نيل أي من المرشحين الياس سركيس وسليمان فرنجية أكثرية الثلثين، ثم ألغيت الدورة الثاني لوجود ورقة اقتراع إضافية قيل إن العميد ريمون إده دسّها في صندوقة الاقتراع بعدما شك في أحد نواب كتلته يقترع للرئيس سركيس. وفي الدورة الثالثة نال الرئيس فرنجية خمسين صوتاً فيما نال الرئيس سركيس تسعة وأربعين صوتاً. علا التصفيق في القاعة، لكن سرعان ما قطعه رئيس المجلس المرحوم صبري حماده بمطرقته ليعلن أن الأكثرية المطلوبة هي واحد وخمسون صوتاً وليس خمسون صوتاً، مما يوجب إعادة الانتخاب بدورة جديدة. انتفض الرئيس فرنجية لهذا الموقف، فبادر الرئيس حماده الى مغادرة القاعة وسادها هرج ومرج بين النواب. فالتفت الرئيس كميل شمعون الى ميشال ساسين نائب رئيس المجلس قائلاً له: "ميشال أتى دورك. فإذا به يتوجه بخطى ثابتة نحو منصة الرئاسة ويسحب وريقة من جيب سترته. وبسرعة لافتة دخلت عناصر من شرطة المجلس الى القاعة شاهرة السلاح في وجهه طالبة اليه إخلاء المنصة فوراً. انبطح الديبلوماسيون قربي أرضاً خوفاً من اصابتهم برصاص طائش. إلا أن المرحوم ميشال ساسين لم يأبه للسلاح الموجّه صوبه وبادر بشجاعة الى اعلان فوز الرئيس سليمان قبلان فرنجية رئيساً للجمهورية اللبنانية. أما تكملة الرواية فالكل يعرفها، إذ توجه الرئيس الشهيد رنيه معوض نحو الرئيس فرنجية مهنئاً إياه بانتخابه وغادر القاعة لدقائق ليعود بعدها بصحبة الرئيس حماده. ويبدو ان الرئيس شارل حول اتصل بالرئيس حماده من مكتبه متمنياً عليه اعلان النتيجة بفوز الرئيس فرنجية، وهذا ما حصل بالفعل،
إلاّ أن أقل ما يقال في مشهد ميشال ساسين يعلن انتخاب رئيس الجمهورية بصفته رئيساً للمجلس في غياب الرئيس الأصيل بمواجة التهديد والوعيد هو مشهد قلّ نظيره يسجله له التاريخ بأسطر من ذهب – رحمه الله.

ايلي ميلاد آصاف
محام بالاستئناف

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني