جهود دولية لتهدئة إنسانية أسبوعاً في غزة إسرائيل وحماس لهدنة من 12 ساعة اليوم

26 تموز 2014 | 00:00

المصدر: العواصم – الوكالات

دعت واشنطن ومصر والامم المتحدة الى هدنة سبعة أيام في قطاع غزة يصار خلالها الى البحث في مطالب الجانبين، فيما رفضت اسرائيل هذه الخطة داعية الى ادخال تعديلات عليها، ولوحت بتوسيع الهجوم البري على القطاع. وفي الوقت عينه كان وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو يجري محادثات في الدوحة مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" خالد مشعل في شأن اقتراح الهدنة.

في غضون ذلك، واصلت اسرائيل عمليتها البرية وعززت وجودها في احياء شرق غزة وبيت حانون وبيت لاهيا وكذلك في بلدات خزاعة وعبسان والزنة شرق خان يونس استعداداً لتوغل أعمق في محيط المدن اذا فشلت الجهود الديبلوماسية . وواصل الطيران الحربي الاسرائيلي شن غارات على بيوت ومراكز ومبان حكومية وأهلية ودور عبادة ومدارس في القطاع . وارتفع الى اكثر من 850 عدد القتلى الفلسطينيين والجرحى الى اكثر من خمسة آلاف. وعلى نار الحرب الاسرائيلية على غزة، سجلت مواجهات ضد مواقع الجيش الاسرائيلي في رام الله والخليل وحوارة جنوب نابلس وطولكرم وفي القدس، مما أدى الى مقتل خمسة فلسطينيين خلال 24 ساعة.
وفي نهاية اجتماع ضمه والأمين العام للأمم المتحدة بان كي- مون والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ووزير الخارجية سامح شكري في القاهرة، صرح وزير الخارجية الأميركي جون كيري في مؤتمر صحافي مشترك، بأنه لا تزال ثمة خلافات على صياغة هدنة غزة ولكنه واثق من نجاح إطار الهدنة في نهاية المطاف.
وقال إن "تقدماً كبيراً" قد احرز في موضوع الهدنة، ولكن لا يزال هناك المزيد مما ينبغي عمله، مشيراً إلى أنه على ثقة من أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ملتزم العمل من أجل التوصل إلى وقف النار.
وقال شكري "ندعو لوقف اطلاق النار الانساني لمراعاة الايام المباركة حيث اننا في نهاية شهر رمضان الكريم وحلول عيد الفطر المبارك ولمدة سبعة ايام".
ودعا بان كي- مون إلى هدنة إنسانية لمدة سبعة أيام تبدأ بوقفة قابلة للتمديد مدتها 12 ساعة.
وقبل اجتماع القاهرة، أفاد مصدر حكومي اسرائيلي أن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية رفض مقترحات لوقف النار في قطاع غزة وانه يسعى الى ادخال تعديلات على هذه المقترحات. وصدر عن مكتب وزير الدفاع الاسرائيلي موشى يعالون بيان نقل عن الاخير قوله لجنود في ارض المعركة: "كونوا مستعدين لاحتمال توسيع العملية البرية قريباً".
ولاحقاً، قال مسؤول أميركي إن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أبلغ كيري ان إسرائيل ستبدأ وقفة لمدة 12 ساعة من القتال في غزة تبدأ في السابعة صباح اليوم بتوقيت إسرائيل.
وفي الدوحة، أعلن مسؤول حكومي تركي أن داود أوغلو التقى مشعل في العاصمة القطرية "للتفاوض على وقف نار عادل". واضاف ان "المفاوضات تسير في الاتجاه الصحيح".
وهذا اللقاء الذي لم يكن مبرمجاً، عقد بعد اتصالات هاتفية بين داود أوغلو ونظيريه الاميركي والقطري خالد العطية الخميس. كما التقى الوزير التركي العطية.
وقال المسؤول الحكومي التركي: "نعمل مع قطر على مشروع نص لحماس من اجل وقف النار".
وأورد عضو المكتب السياسي لـ"حماس" عزت الرشق على صفحته في موقع "فايسبوك" للتواصل الاجتماعي انه "بخصوص الدعوة لوقف نار إنساني لمدة 7 أيام... الموضوع تحت الدراسة في الحركة".
وفي باريس، كشف مصدر ديبلوماسي فرنسي إن فرنسا ستستضيف عدداً من وزراء الخارجية بينهم وزراء خارجية الولايات المتحدة وتركيا وقطر في باريس اليوم لتنسيق الجهود لمحاولة التوصل إلى وقف للنار بين إسرائيل و"حماس". وقال: "دعما للمبادرات القائمة حاليا ولا سيما منها المبادرة المصرية، فإن هدفنا هو ضم كل الجهود الدولية بحيث تتوافر في أسرع ما يمكن ظروف وقف النار".
وسيحضر الاجتماع الذي يبدأ صباح اليوم مسؤولون من ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا والممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الامنية كاثرين آشتون. ولن يكون هناك أي تمثيل لإسرائيل أو "حماس" أو السلطة الفلسطينية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard