الأحرار استنكر مجزرة 7 تموز ودعا إلى قبول الآخر وعدم الاحتكام للعنف

12 تموز 2014 | 00:00

اعتبر حزب الوطنيين الاحرار ان "ذكرى احداث 7 تموز والشهداء الذين قضوا في مثل هذا اليوم مناسبة للتأمل في المآسي حتى لا تتكرر، وأخذ العبر وعدم الاحتكام الى القوة والعنف والقبول بثقافة الحياة وحل كل المشاكل بالوسائل السلمية وبالحوار".

عقد المجلس الاعلى للحزب الاجتماع الاسبوعي برئاسة رئيسه النائب دوري شمعون، ووقف الحضور دقيقة صمت "حدادا على الشهداء الذين سقطوا في مجزرة 7 تموز". واصدروا بياناً اعتبروا فيه ان "التمادي في تعطيل جلسة انتخاب رئيس للجمهورية يشكل جريمة في حق الوطن وعلى الشعب اللبناني معاقبة المعطلين وجعلهم يدفعون ثمن فعلتهم. واتهم "المكون المسيحي في قوى 8 آذار بتقديم طموحاته على كل الاعتبارات غير عابئ بالمصلحة الوطنية وضارباً عرض الحائط بالدستور والقوانين".
وجدد رفضه اقتراحات النائب ميشال عون ودعاه الى "وضع حد لممارساتهم الهدامة والعودة الى روح الدستور ونصه، والى التزام الأصول الديمقراطية حتى لا يطول أمد الفراغ ويعود للدولة رأسها فتستقيم أمورها في كل المجالات وعلى كل الصعد". وأسف لأن تنسحب المحاصصة على الملفات العائدة للجامعة اللبنانية سواء بالنسبة الى الاساتذة المتعاقدين او بالنسبة الى العمداء. وسأل عن "الغاية من تحويل الجامعة اللبنانية مربعات مذهبية وسياسية، بينما المطلوب إزالة هذه المربعات حيثما وجدت استنادا الى القواعد التي سبق ذكرها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard